وزيرة الاقتصاد الإسبانية: لن نضطر لطلب مساعدات إنقاذ أوروبية (الأوروبية)


نفت وزيرة الاقتصاد الإسبانية إيلينا سالغادو أن تكون بلادها التالية بعد اليونان والبرتغال في إعلان أزمة بديونها السيادية، وبالتالي لن تطلب مساعدات مالية من الاتحاد الأوروبي لإنقاذها.

 

وأوضحت المسؤولة الحكومية بتصريح لإذاعة محلية أن المستثمرين توصلوا إلى خلاصة مفادها أن الاقتصاد الإسباني أكبر من نظيره البرتغالي لأنه "أكثر تنوعا وأقوى بفضل أسسه الصلبة وأكثر قدرة على المنافسة".

 

غير أن اختبار تماسك الاقتصاد الإسباني وصورته بالأوساط المالية سيتم في وقت لاحق من مساء اليوم الخميس من خلال إصدار الحكومة سندات بقيمة 4.5 مليارات يورو (6.4 مليارات دولار).

 

حزب رئيس الوزراء خوسيه ساباتيرو تراجعت شعبيته بفضل انعكاسات الأزمة الاقتصادية (الأوروبية) 
سيناريو الجارة

ومضت سالغادو في بسط أسباب اختلاف وضع إسبانيا عن جارتها البرتغال بأن حكومة مدريد باشرت إصلاحات اقتصادية عميقة بشكل أسرع من جارتها الإيبيرية. وجاء تصريح الوزيرة بعد ساعات من طلب البرتغال بعد طول ممانعة للمساعدة المالية الأوروبية لتفادي إفلاس الحكومة.

 

ويقول خبراء إن لشبونة قد تطلب مائة مليار دولار، في حين طلبت إيرلندا 85 مليارا واليونان 110 مليارات.

 

ولتفادي الاستنجاد بالدعم الخارجي، قامت حكومة خوسيه لويس ثاباتيرو بتقشف شديد بالموازنة العامة، وأدخلت إصلاحات على نظام الضرائب والمعاشات وتطهير القطاع البنكي بغرض نيل ثقة الأسواق وتفادي سيناريو أزمة الديون.

 

وكان رئيس صندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان قد صرح لصحيفة إلباييس الإسبانية أمس أن مدريد اتخذت الخطوات الصحيحة على الصعيد المالي، ولن تحتاج مساعدة دولية.



 

"
وزيرة الاقتصاد الإسباني سالغادو قالت إن وضع بلادها يختلف عن البرتغال لأن حكومة مدريد باشرت إصلاحات اقتصادية عميقة بشكل أسرع من جارتها الإيبيرية
"
مراجعة التوقعات

وفي إشارة لعدم استمرار مؤشرات الاقتصاد الإسباني بمنحناها التنازلي، قالت سالغادو بمؤتمر صحفي أمس إن السلطات أعادت تقدير نسبة البطالة المتوقعة للعام الجاري بحيث هبطت من 19.8% إلى 19.3%. 

 

لكن معدل النمو الاقتصادي سيحقق 2.3% عام 2012 عوضا عن 2.5% كما كان متوقعا من قبل، بسبب ارتفاع أسعار عدد من السلع أبرزها النفط، وكذلك لارتفاع معدلات الفائدة بمنطقة اليورو.

 

وفي موضوع ذي صلة، قالت وكالة أسوشيتد برس إن آلاف الطلبة بالجامعات الإسبانية وفئات أخرى تعتزم التظاهر اليوم بشوارع العاصمة مدريد احتجاجا على ارتفاع بطالة الشباب، وإجراءات التقشف الحكومية.

المصدر : أسوشيتد برس,الفرنسية