صفقة غاز للحرس الثوري الإيراني
آخر تحديث: 2011/4/30 الساعة 23:38 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/30 الساعة 23:38 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/28 هـ

صفقة غاز للحرس الثوري الإيراني

شركة "خاتم الأنبياء" المرتبطة بالحرس الثوري تدير عدة مشاريع طاقة (الفرنسية)


فاز تحالف شركات مرتبط بـالحرس الثوري الإيراني بصفقة لتطوير حقلي غاز ضخمين في جنوبي إيران، ونقلت وكالة مهر شبه الرسمية عن مسؤول بارز في وزارة النفط الإيرانية قوله إن إسناد الصفقة تم دون طرح مناقصة.

 

وقال مهدي فاخور إن صفقة تطوير الحقلين أبرمت مع شركة خاتم الأنبياء، وهي الواجهة الاقتصادية للحرس الثوري، وأوضح المسؤول الإيراني أن تطوير حقلي الغاز "خلقان" و"سيفد باغون" في إقليم فارس سيؤدي إلى إنتاج قرابة 19 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي يوميا.

 

وتعد شركة خاتم الأنبياء أكبر متعاقد بشأن المشاريع الحكومية في إيران، حيث تشرف على 1500 مشروع من أكبر المشاريع التي طرحت في السنوات الأربع الأخيرة.

 

"
من أبرز مشاريع شركة خاتم الأنبياء تطوير حقل غاز ضخم في جنوب فارس، ويضم مخزونا ضخما يقدر بنحو 14 تريليون متر مكعب
"
قطاعات متعددة
ومن أبرز هذه المشاريع تطوير حقل غاز ضخم في جنوب فارس في الخليج العربي، ويضم الحقل مخزونا يقدر بنحو 14 تريليون متر مكعب، ما يمثل 8% من الاحتياطيات العالمية المؤكدة.

 

وتنشط الشركة الإيرانية، التي أسست أثناء الحرب الإيرانية العراقية، تنشط في قطاعات البترول والهندسة الميكانيكية والدفاع والتعدين والاتصالات.

 

وقد استطاع الحرس الثوري، الذي نشأ بعد قيام الجمهورية الإسلامية في العام 1979 بهدف حماية الثورة، على امتداد الفترة الماضية اكتساب نفوذ سياسي واقتصادي واضح في إيران.

 

تأثير العقوبات
ويأتي إسناد صفقة تطوير الحقلين دون مناقصة في ظرفية تتجنب فيها العديد من الشركات العالمية في قطاع البترول والغاز عن الاستثمار في إيران، بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران على خلفية ملفها النووي.

 

وتضم إيران ثاني أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي في العالم بعد روسيا، لكن العقوبات المطبقة عليها تحرمها من استقبال استثمارات أجنبية مباشرة وتقنيات متطورة، منعتها من التحول إلى مصدر رئيس للغاز، وأيضا من تقوية قدراتها التكريرية لاستغلال إنتاجها النفطي.

المصدر : أسوشيتد برس,الفرنسية

التعليقات