إنتاج أو إم في النمساوية في ليبيا يمثل عشر إنتاجها العالمي (رويترز)


قالت مجموعة (أو إم في) النمساوية للنفط والغاز إن إنتاجها تقلص في الربع الأول من 2011 بسبب الأحداث الجارية في ليبيا واليمن.

 

وأوضحت المجموعة في بيان لها اليوم الخميس أن إنتاجها تراجع من 320 ألف برميل من النفط يوميا إلى 304 آلاف برميل، أي ما يعني نقصا نسبته 5%.

 

كما تقلص هامش ربحية الشركة في التكرير إلى 2.30 دولار للبرميل في الربع الأول بعدما كان في حدود 3.48 دولارات في الربع الأخير من 2010.

 

ولم تشر المجموعة إلى أي أفق زمني تتوقع فيه تحسن هذا الوضع، وأضافت أن الإنتاج النفطي في ليبيا ظل طبيعيا إلى غاية العشرين من فبراير/شباط الماضي، ثم تراجع كثيرا بحيث لم تنتج البلاد سوى 18 ألفا و700 برميل يوميا في الأشهر الأولى من 2011، بعدما كانت تنتج في الربع الأخير من 2010 نحو 32 ألفا و800 برميل.

 

ويؤمن نشاط (أو إم في) بليبيا 10% من مجموع إنتاجها في العالم، والذي يبلغ 318 ألف برميل يوميا حسب إحصائيات 2010.

 

"
لسد الحاجة في الإمدادات من اليمن وليبيا تحاول المجموعة النمساوية زيادة الإنتاج في السعودية وكزاخستان
"
انفجار الأنابيب
وفي اليمن، أشارت المجموعة النفطية إلى أن إنتاجها توقف في 14 مارس/آذار المنصرم بسبب هجوم على خط أنانيب تصدير البترول، وبلغ إنتاج المجموعة في اليمن ستة آلاف وستمائة برميل يوميا في2010.

 

ولسد الحاجة في الإمدادات من اليمن وليبيا تحاول المجموعة النمساوية زيادة الإنتاج في السعودية وكزاخستان.

 

وكانت شركة إيني الإيطالية للطاقة كشفت أمس هي الأخرى أن إنتاجها من المحروقات تراجع بنسبة 8.6% في الربع الأول من العام الجاري، نتيجة الاضطرابات في ليبيا، حيث توقف إنتاج الشركة بصفة شبه كاملة.

 

وقبل تفجر الوضع الليبي، كان إنتاج إيني في الحقول الليبية يشكل قرابة 15% من إجمالي حجم إنتاجها العالمي.

 

بالمقابل عرفت أرباح كبريات الشركات البترولية العالمية زيادة كبيرة في الربع الأول من العام، حيث حققت شل ربحية فاقت التوقعات، وهكذا سجلت أكبر شركة أوروبية للبترول والغاز 6.9 مليارات دولار في صافي ربحها، رغم انخفاض إنتاجها بنسبة 3% مقارنة بالفترة نفسها من 2011.

 

أرباح عملاق النفط الأميركي موبيل نمت بنسبة 60% في الربع الأول (الأوروبية)
نمو الأرباح
وتعزى أسباب زيادة ربحية شل بشكل أساسي إلى الارتفاع الكبير في أسعار البترول عالميا.

 

وزادت أرباح عملاق النفط الأميركي إيكسون موبيل بنسبة 60% في الربع الأول من العام الجاري، بحيث ستناهز عشرة مليارات دولار، وهو ما يعادل ربح 2.7 دولار لكل سهم حسب تقديرات مؤسسة تومسون رويترز.

 

كما يتوقع محللون في وول ستريت أن ينمو إنتاج إيكسون موبيل في الربع الأول إلى ما بين 4.8 و4.9 ملايين برميل يوميا، بعدما لم يتجاوز 4.3 ملايين برميل العام الماضي.

المصدر : رويترز