السعودية لديها طاقة إنتاجية كافية للوفاء بأي ارتفاع في الطلب (الفرنسية)


قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية خالد الفالح إن المملكة تعتزم إنفاق أكثر من 450 مليار دولار على مشروعات رأسمالية خلال السنوات الخمس المقبلة.
 
وستمثل أرامكو أكثر من 25% من هذا المبلغ، إذ ستنفق ميزانية رأسمالية إجمالية تبلغ نحو 125 مليار دولار على مشروعات محلية ودولية خلال تلك الفترة.
 
وأضاف الفالح في مؤتمر عن صناعة النفط بكوريا الجنوبية أن الإنفاق يشمل زيادة إنتاج النفط الخام وإقامة منشآت للتكرير والبتروكيماويات.
 
وأكد أن بلاده، أكبر مصدر للنفط بالعالم، تشعر بعدم ارتياح حيال أسعار النفط المرتفعة، وأنها قلقة بشأن تداعيات هذه الأسعار على الاقتصاد العالمي، مشيرا إلى أن أسواق النفط العالمية لا تواجه شحا في المعروض.
 
وجاءت تصريحاته مماثلة لتصريحات وزير البترول علي النعيمي الذي قال الأسبوع الماضي إن المملكة خفضت إنتاجها في مارس/ آذار لأن السوق متخمة بالمعروض.
 
وحذرت السعودية ودول أخرى بمنظمة أوبك الأسبوع الماضي من تداعيات ارتفاع أسعار الطاقة على اقتصادات مازالت هشة بعد الأزمة المالية العالمية التي تفجرت عام 2008.
 
وعززت السعودية طاقتها الإنتاجية الإجمالية إلى 12.5 مليون برميل يوميا عام 2009 قبل أن ينخفض الطلب بسبب التباطؤ الاقتصادي العالمي، وهو ما تركها بفائض بالإنتاج يتجاوز أربعة ملايين برميل يوميا.
 
وبلغ إنتاجها 8.292 ملايين برميل في مارس/ آذار انخفاضا من 9.125 ملايين في فبراير/ شباط.

المصدر : رويترز