يتوقع أن تنتج تويوتا 6.5 ملايين سيارة هذا العام (الأوروبية)


يتوقع أن يتأثر إنتاج تويوتا هذا العام بصورة كبيرة نتيجة للأضرار التي تسبب بها الزلزال الذي ضرب شمالي شرقي اليابان الشهر الماضي بحيث تتراجع من المركز الأول إلى الثالث، بعد جنرال موتورز وفولكسفاغن.

  

وقال العضو المنتدب لشركة أدفانسد ريسيرش اليابان في طوكيو كوجي أندو إن من شبه المؤكد أن تفقد تويوتا مركزها كأكبر منتج للسيارات بالعالم الذي احتلته منذ 2008 لصالح جنرال موتورز هذا العام.

 

وقد تتراجع عن فولكسفاغن التي تحتل المركز الثالث حاليا.

 

وأوضح أندو أن تويوتا باعت 8.42 ملايين سيارة العام الماضي مقابل 8.39 ملايين لجنرال موتورز.

 

أما هذا العام فمن المتوقع أن ينخفض إنتاج تويوتا إلى 6.5 ملايين سيارة.

 

وتضررت سلسلة الإمداد بقطاع السيارات الياباني جراء نقص الأجزاء بأعقاب الزلزال وموجات المد البحري العاتية تسونامي التي أعقبته يوم 11 مارس/ آذار،  بينما أدت أضرار لحقت بمحطة نووية فوكوشيما النووية إلى تعطل إمدادات الكهرباء.

 

ودفع مستثمرون يتوقعون أن يستفيد المنافسون الأجانب من استمرار تراجع الإنتاج الياباني فترة طويلة أسهم هيونداي الكورية الجنوبية وشريكتها كيا موتورز لتسجيل مستويات قياسية مرتفعة أمس.

 

وقال المحلل في "كوريا انفستمنت أند سيكيوريتيز" في سول "شوه سونغ مون" إن هيونداي وكيا ستكونان أكبر المستفيدين من تعثر صناعة السيارات اليابانية.

المصدر : رويترز