لوك أويل تعود لإنتاج النفط بالعراق
آخر تحديث: 2011/4/23 الساعة 23:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/23 الساعة 23:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/21 هـ

لوك أويل تعود لإنتاج النفط بالعراق

إحدى المنشآت البترولية بالرميلة أكبر حقل نفطي عراقي (رويترز)

أعلن المدير التنفيذي لشركة لوك أويل البترولية الروسية أن أول إنتاجها النفطي في العراق سيبدأ في العام 2013.

وأوضح فاغيت أليكبيروف، في لقائه السبت رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بضواحي موسكو، أن شركته تواصل تطوير مشروعها في حقل القرنة الغربي2 جنوبي العراق.

وكانت الشركة الروسية قد وقعت عقدا نفطيا نهائيا مع الحكومة العراقية في يناير/كانون الثاني 2010 لاستخراج البترول من الحقل المذكور بتعاون مع المجموعة النفطية النرويجية ستيت أويل هيدرو. ويتوقع أن تنتج قرابة 95 مليون طن من النفط سنويا.

ونقلت وكالة إيتار تاس للأنباء الروسية عن خبراء أن هذا الحجم في الإنتاج سيستقر لمدة 10 سنوات، وتعتزم لوك أويل ضخ دفعة أولى من استثماراتها تبلغ قيمتها 4.5 مليارات دولار لاستغلال الحقل النفطي من مجموع استثماراتها التي ستناهز 30 مليار دولار.

المدير التنفيذي لشركة لوك أويل (الأوروبية)
تطوير الحقول
ويعد حقل القرنة الغربي واحدا من سبعة حقول نفطية طرحتها الحكومة العراقية أواخر العام 2009 لمناقصات دولية لفائدة شركات أجنبية، وتشير تقديرات إلى أن حقل القرنة الغربي يحتوي على 8.6 مليارات برميل من النفط.

ويسعى العراق لتسريع وتيرة تطوير حقوله النفطية وزيادة طاقتها الإنتاجية، حيث تضم البلاد ثالث أكبر احتياطي نفطي في العالم بعد السعودية وإيران، ويقدر بـ146 مليار برميل نفط.

وسبق لوزير النفط العراقي السابق حسين الشهرستاني أن دعا في صيف العام الماضي شركات النفط التي حصلت على عقود في العراق للتحرك بسرعة في تنفيذ مشاريعها، مشددا على توفير حكومة بلاده للدعم الكامل لها قصد تذليل الصعوبات التي قد تواجهها.

"
اقرأ أيضا ملفات خاصة:
النفط العراقي والقانون المثير للجدل
"

طموح رسمي
وقال الشهرستاني إن العراق يطمح لرفع إنتاجه النفطي إلى 12 مليون برميل يوميا في غضون 6 سنوات بفضل العقود التي أبرمها العراق في السنوات القليلة الماضية، غير أن محللين يعتقدون أنه طموح مفرط في التفاؤل.

وتعتمد موازنة العراق بنحو 95% على عائدات النفط، ويعد حقل الرميلة أكبر الحقول النفطية على الإطلاق، إذ يضخ قرابة نصف إجمالي الإنتاج اليومي للبلاد.

المصدر : الفرنسية

التعليقات