بغداد تخطط لبلوغ مستوى تصدير 10 ملايين برميل يوميا (الفرنسية-أرشيف)

يعمل العراق على بناء منظومة لتصدير النفط الخام بطاقة تبلغ عشرة ملايين برميل يوميا على المدى البعيد، ويسعى لزيادة تدريجية لإنتاجه من النفط بحيث يتمكن العام المقبل من تصدير خمسة ملايين برميل يوميا.

يشار إلى أن معدل الصادرات من النفط الخام العراقي تبلغ حاليا أكثر من 2.2 مليون برميل يوميا.

وأوضح وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي خلال اجتماع ضم مسؤولين في الوزارة وممثلين عن الشركات النفطية الأجنبية التي حصلت على تراخيص استثمار للحقول النفطية بالعراق، أن الوزارة صادقت على جميع العقود الموجودة لديها مما سيمكنها من الوصول إلى تحقيق مستويات التصدير المرجوة.

وذكر بأن العمل جار لتأهيل ميناء البصرة الكبير وبشقين أحدهما ينفذ بموارد الوزارة والثاني من خلال الاستفادة من القرض الياباني، متوقعا إنجاز الأعمال قبل نهاية العام الجاري.

وعن إجراءات أخرى لإنفاذ الصادرات النفطية المتزايدة، بيّن لعيبي أن الوزارة بصدد إنشاء منظومة تصدير عبر سوريا بمد ثلاثة أنابيب، مشيرا إلى أنه سيتم إعداد وثائق المناقصة خلال شهرين.

وأضاف أن هناك مشروعا آخر لتأهيل منظومة الأنابيب إلى تركيا التي تعمل حاليا بطاقة تصدير تقدر بـ650 ألف برميل ليتم زيادتها إلى مليون برميل يوميا.

وأكد أن العراق ماض في تنفيذ خططه النفطية، وأنه تحققت بالفعل نتائج جيدة على مستويات الإنتاج، وأن العقود التي أبرمتها الحكومة مع الشركات العالمية ضمن جولة التراخيص الأولى التي تمت العام الماضي حققت زيادة في الإنتاج بنسبة 10% وفي وقت قياسي.

وأشار إلى أن جميع المعوقات الروتينية التي كانت تواجه الشركات العاملة تم تذليلها.

وفيما يتعلق بعقود الجولة الثانية ذكر أن الزيادة المراد تحقيقها ستتم خلال سنتين، وأن المرحلة القادمة ستكون أسهل، وأن معظم المشاكل والمعوقات التي كانت خلال المرحلة الأولى باتت معروفة، وهناك توجه جاد لمعالجتها.

المصدر : الألمانية