استمرار تراجع أسعار المنازل بالإمارات
آخر تحديث: 2011/4/19 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/19 الساعة 23:03 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/17 هـ

استمرار تراجع أسعار المنازل بالإمارات

مشاريع عقارية تنفذ بالإمارات رغم كثرة المعروض (الجزيرة-أرشيف) 

رجح استطلاع أن تتراجع أسعار المنازل في دبي بنسبة 10% خلال العام الجاري، بينما ستهبط الأسعار في أبو ظبي 20%، وفقا لاستطلاع للرأي لعدد من البنوك وشركات استثمارية.

وقد أظهر متوسط توقعات 12 بنكا وشركة استثمارية وبحثية أن دبي التي تضم أعلى مبنى بالعالم وجزرا صناعية على شكل نخيل ستشهد تراجعا بالأسعار بإجمالي 65% من ذروة صعودها أواخر 2008.

وتبين من متوسط التوقعات أن الأسعار ستنخفض 5% عام2011 و1% عام 2012 مع فرصة تبلغ بالمتوسط 40% في الصعود مجددا بحلول 2013.

وعزت الشركات التراجع بشكل رئيسي إلى كثرة المعروض وقلة المشترين رغم الهبوط الحاد بالأسعار.

وتعليقا على نتائج الاستطلاع أوضح محلل البحوث بشركة الأوراق المالية والاستثمار أمبرين جيواني أن من المتوقع تسليم نحو 2520 ألف وحدة جديدة بدبي هذا العام مما يشكل ضغطا إضافيا على الأسعار بالمناطق الأقدم.

وعن تأثير الاضطرابات التي تشهدها المنطقة العربية، أفاد جميع المشاركين بالاستطلاع أنها ستكون ذات آثار إيجابية على جذب الاستثمار إلى الإمارات، حيث ينظر إليها كملاذ آمن للمستثمرين بالمنطقة.

وتوقع محلل العقارات لدى دويتشه بنك نبيل أحمد أن يتم سحب أموال أجنبية من بعض الدول التي تشهد اضطرابات وإعادة استثمارها في دبي، ويمكن أن يستفيد القطاع العقاري من ذلك.

وأظهر متوسط آراء ثمانية من المشاركين أن سوق العقارات في دبي يعاني من فائض بالمعروض بنسبة 28% مما يضغط على الأسعار.

ورغم أن أبو ظبي عاصمة الإمارات التي تحوز معظم نفط البلاد كانت أفضل أداء خلال الركود، إلا أن أسعار منازلها لا تزال منخفضة 55% من ذروة صعودها أواخر 2008.

وبالنسبة لإيجارات المساكن فمن المتوقع أن تنخفض في دبي 10% عام2011 و2% عام 2012 وفق متوسط التوقعات بالاستطلاع.

وأظهر تقرير لشركة أستيكو لإدارة العقارات أن الإيجارات بأبو ظبي انخفضت 8% بالربع الأول من العام الحالي، مشيرا إلى مزيد من التراجع المحتمل هذا العام حيث يضر المعروض الجديد السوق.

المصدر : رويترز