احتياطيات النقد الأجنبي الصينية تصل إلى 3.05 تريليونات دولار (رويترز)


قال مسؤول صيني إن الاقتصاد العالمي قد يتباطأ أو ينزلق مجددا إلى وهدة الركود في 2012.
 
وقال لو جيوي رئيس صندوق الثروة السيادية الصيني البالغ حجمه 300 مليار دولار خلال منتدى لدول آسيا، "نحن متفائلون نسبيا بشأن 2011، لكن فيما يتعلق بعام 2012 من المحتمل أن يكون هناك انخفاض كبير في النمو الاقتصادي أو حتى ركود".
 
كما أوضح أن الاقتصادات الكبرى قد تغير سياساتها الحالية التي تستهدف تعزيز النمو، في الربع الأخير من العام الحالي، مما سيضر بالأداء الاقتصادي.
 
يضاف إلى ذلك أن من المرجح أن تتعثر إمدادات النفط بسبب اضطرابات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
 
وتوقع أن يظل الوضع مستقرا إلى حد كبير في الولايات المتحدة، بينما ستتأثر الاقتصادات الأوروبية بضعف الطلب المحلي.

وتوقع لو جيوي أن ترفع الأسواق الناشئة أسعار الفائدة وتسمح لعملاتها بالصعود، مما سيؤدي لتباطؤ النمو الاقتصادي في تلك الدول.
يشار إلى أن مؤسسة الاستثمار الصينية أنشئت في 2007 لاستثمار بعض احتياطيات النقد الأجنبي الصينية الضخمة التي وصلت إلى 3.05 تريليونات دولار في أصول مرتفعة العائد.

المصدر : رويترز