اليمن يلجأ لاستيراد الغاز المنزلي
آخر تحديث: 2011/4/15 الساعة 20:10 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/15 الساعة 20:10 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/13 هـ

اليمن يلجأ لاستيراد الغاز المنزلي

طوابير في إحدى الساحات بصنعاء لشراء الغاز المنزلي (الجزيرة نت-أرشيف)

أعلنت الشركة اليمنية للغاز الحكومية عن استيراد نحو عشرين ألف طن من الغاز للاستخدام المنزلي رغم أن اليمن يعتبر مصدرا للغاز المسال وبكميات تجارية وصلت العام الماضي إلى ستين مليون طن، وهو ما اعتبره مراقبون مؤشرا على تفاقم أزمة الغاز في البلاد.

وتوقعت الشركة أن تستأنف خلال اليومين القادمين توزيع كميات كافية من الغاز المنزلي إلى مختلف الأسواق اليمنية.

ولتوضيح الأمر ذكرت صنعاء في بيان أن استيراد الغاز جاء بصفة مؤقتة بسبب قيام بعض العناصر التخريبية بقطع الطريق من محافظة مأرب، غير أن المعارضة اتهمت من جهتها جهاز الأمن القومي بالتحفظ على صهاريج مادة الغاز ومنع دخولها للمحافظات.

ويقف المستهلكون في طوابير طويلة في عموم المدن اليمنية أمام الساحات المخصصة لبيع الغاز مباشرة من قبل شركة الغاز، بعد أن اختفى بائعوها الذين كانوا يجوبون الأزقة والحارات.

وظل سعر إسطوانة الغاز سعة 25 رطلا وفقا لسعر الشركة 1050 ريالا (خمسة دولارات) بينما تم البيع في السوق السوداء بأسعار تصل إلى خمسة آلاف ريال (23.4 دولارا) للإسطوانة.

ويتكبد المستهلك اليمني عناء كبيرا للحصول على ما يحتاجه من غاز مما اضطر بعضهم للاستعاضة عنه بالعودة لاستخدام الحطب كوقود تقليدي.

وأزمة الغاز أخذت بعدا سياسيا، من خلال سيل الاتهامات من قبل السلطة للمعارضة بأنها كانت السبب في الأزمة، ومن قبل المعارضة للسلطة بافتعال الأزمة.

ويرى معارضون أن الحكومة افتعلت أزمة الغاز المنزلي بهدف التضييق على الناس وخلق انطباع بأن المظاهرات الشعبية المطالبة بسقوط النظام، هي السبب في حرمان المنازل من إسطوانات الغاز.

المصدر : يو بي آي

التعليقات