مصر تراجع اتفاق الغاز مع إسرائيل
آخر تحديث: 2011/4/13 الساعة 22:32 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/13 الساعة 22:32 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/11 هـ

مصر تراجع اتفاق الغاز مع إسرائيل

مصر تزود إسرائيل بـ40% من حاجتها من الغاز الطبيعي (الأوروبية-أرشيف)

قرر رئيس الوزراء المصري عصام شرف الأربعاء مراجعة عقود بيع الغاز الطبيعي المبرمة مع إسرائيل وباقي الدول التي تستورد الغاز المصري.

وقال شرف خلال اجتماع مجلس الوزراء إن هذه المراجعة تهدف إلى توفير أربعة مليارات جنيه (670 ألف دولار) تضاف إلى خزانة الدولة وفقاً للأسعار الجديدة.

وكان وزير المالية المصري سمير رضوان قد أشار إلى أن الحكومة بدأت التفاوض مع جميع الدول التي يصدر إليها الغاز لمراجعة العقود، دون الإضرار بأي من أطراف الاتفاقيات.

من جهة أخرى قررت الحكومة تشكيل وفد يضم ممثلين من وزارتي المالية والبترول للتفاوض مع شركة الغاز الفرنسية حول إلغاء الحد الأقصى لأسعار تصدير الغاز المسال إلى السوق الفرنسية.

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل تحصل على 40% من احتياجاتها من الغاز الطبيعي من مصر بموجب تعاقد تم التوصل إليه بعد معاهدة السلام عام 1979 بين الطرفين.

في السياق ذاته قال تقرير للنائب العام المصري إن البلاد خسرت نحو 80 مليار جنيه مصري (نحو 14 مليار دولار) بسبب التعاقدات التي تمت لتصدير الغاز إلى عدة دول.

جاء ذلك في قرار التحفظ على أموال وزير البترول الأسبق سامح فهمي.
وتأتي هذه التطورات رغم عدم صدور حكم نهائي في قضية الغاز من المحكمة الإدارية العليا المصرية.
 
وكثيرا ما طالبت المعارضة المصرية في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك بإلغاء اتفاقية بيع الغاز الطبيعي مع إسرائيل لأسباب اقتصادية وأخرى سياسية.

وتعود الأسباب الاقتصادية -حسب وجهة نظر المعارضة- إلى أن الغاز المصري يباع لإسرائيل بأسعار تفضيلية، وأن العقود المبرمة مع شركة غاز شرق المتوسط التي تورد الغاز المصري لإسرائيل ينتهك القواعد واللوائح الإدارية. أما الأسباب السياسية فتتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي.

شرف قال إن هدف مراجعة اتفاقيات الغاز
توفير أربعة مليارات جنيه (الأوروبية-أرشيف)

وبالنسبة لصادرات مصر من الغاز الطبيعي إلى الأردن فمن المقرر أن تتم مناقشة الأمر غدا الخميس في لقاء يجمع شرف مع وزير الطاقة الأردني خالد طوقا، كما سيتم بحث مواضيع أخرى ذات صلة بمجال الطاقة.

وكانت مصر قد زادت إنتاجها من الغاز، لكن معظم الزيادة تغطي الزيادة في الطلب المحلي مع ارتفاع استهلاك الكهرباء في البلاد التي تعد نحو 85 مليون نسمة.

وفي الشهر الماضي قال وزير البترول المصري عبد الله غراب إن مصر تحاول تعديل اتفاقيات تصدير الغاز إلى عدد من البلدان ولا سيما إسرائيل.

واعتبر الوزير حينها أن الحملات الإعلانية والسخط الشعبي من صادرات الغاز أساس كافٍ للتفاوض من أجل حصول مصر على مزيد من المنافع من تلك الصادرات.

المصدر : وكالات

التعليقات