قضية التجسس المفبركة أحرجت كارلوس غوصن (يسار) الرئيس التنفيذي لرينو  (رويترز)

صرح الرئيس التنفيذي لشركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات بأنه لا ينوي الاستقالة من منصبه بسبب قضية تجسس على أحد المشاريع المهمة للشركة وتبين فيما بعد أن القضية غير صحيحة.

 

وأوضح كارلوس غوصن في حديث لصحيفة (ليزيكو) الفرنسية نشر اليوم أن تقريري المراجعة اللذين قدما لمجلس إدارة الشركة لا يتضمنا إدانة له.

 

وقال مسؤول الشركة "أنا مقتنع بأن على ربان السفينة ألا يغادرها خلال الأزمة، بل يتأكد من اجتيازها للعاصفة"، وتأتي تصريحات غوصن بعد يومين من اجتماع حاسم لمجلس إدارة عملاق صناعة السيارات الفرنسية قدم خلاله تقريرا المراجعة بشأن قضية التجسس، واللذان دفعا الرجل الثاني في إدارة الشركة باتريك بيلاتا للاستقالة.

 

قضية التجسس دفعت الرجل الثاني في الشركة باتريك بيلاتا (يسار) للاستقالة (الفرنسية)
لا تجسس
وسبق أن تم توقيف ثلاثة من كبار مسؤولي الشركة في يناير/كانون الثاني على خلفية الحديث عن استهداف شبكة تجسس دولية لمشروع يتعلق بكهرباء السيارات، ليظهر فيما بعد أن القضية مفبركة وأن المسؤولين الثلاثة لم يقوموا بأي شيء مشين، وأنه لم يتم أي تجسس على مشروع الشركة.

 

وبعد هذه القضية التي أحرجت إدارة الشركة وفجرت جدلا في أساليب تدبير شؤونها، يقول غوصن إن أبرز درس يمكن استخلاصه من هذه الأزمة هو ضرورة تقوية الوظائف المساندة في الهيكل الإداري للشركة.

 

وفي هذا السياق تم تعيين مديرة الموارد البشرية ماري فرانسو دامسين في اللجنة التنفيذية للشركة، كما عينت مونيا سبهري مديرة منتدبة لدى الرئاسة، وستتولى شؤون السكرتارية العامة والإدارة القانونية.

 

"
غوصن يرى أن أبرز درس يمكن استخلاصه من قضية التجسس المفبركة هو ضرورة تقوية الوظائف المساندة في الهيكل الإداري للشركة
"
عودة التحالف
من جهة أخرى، قال الرئيس التنفيذي لرينو إنه لا يستبعد الزيادة في المساهمات المتبادلة مع شريكه شركة نيسان اليابانية، ولكن لن يتم ذلك إلا في العام 2013، موضحا أن التفكير في تحالفها مع نيسان سيشرع فيه بعد أن تعود شركة رينو للربحية وتحقق سيولة إيجابية في خزينتها.

 

للإشارة فإن مجموعة رينو أعلنت في فبراير/شباط الماضي عن خطتها الإستراتيجية الرامية إلى زيادة هامشها العملياتي بأكثر من %5 من المبيعات في أفق 2013، مع خطط للتوسع في أسواق رئيسة كالبرازيل وروسيا.

المصدر : الصحافة الفرنسية,رويترز