يتوقع أن يصل الطلب العالمي على النفط إلى 89.4 مليون برميل يوميا في 2011 (رويترز)

قالت وكالة الطاقة الدولية إن أسعار النفط شديدة الارتفاع بدأت تؤثر على نمو الطلب عليه، وأضافت أن حدة الأسعار قد تهدأ في نهاية المطاف بعد حدوث تباطؤ اقتصادي عالمي، لكن هناك مخاطر حقيقية إذ إن استمرار ارتفاع أسعار النفط عن 100 دولار لن يكون مناسبا لوتيرة التعافي الاقتصادي المتوقعة حاليا.

 

وقالت الوكالة إن البيانات المبدئية لشهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين تشير إلى أن ارتفاع أسعار النفط ربما يكون قد بدأ يخفض نمو الطلب، لكنها أبقت على توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط دون تغيير عند 1.4 مليون برميل يوميا وبنسبة 1.6%.

 

وأضافت أن شح الإمدادات العالمية يشكل مصدر قلق رئيسيا آخر، إذ إن إنتاج النفط العالمي تراجع بواقع 0.7 مليون برميل يوميا في مارس/آذار الماضي ليصبح 88.27 مليونا.

 

وتابعت "نظريا إذا استمرت الإمدادات العالمية عند مستويات مارس/آذار لباقي 2011، فإن مخزونات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية قد تنخفض مقتربة من أدنى مستوياتها في خمس سنوات بحلول ديسمبر/كانون الأول" المقبل.

 

لكن الوكالة قالت إنها تعتقد بأن الفائض في طاقة إنتاج أوبك عند مستوى مطمئن قدره 3.91 ملايين برميل يوميا. وتمتلك السعودية وحدها 3.2 ملايين منها. 

 

وتتوقع الوكالة أن يصل الطلب العالمي على النفط إلى 89.4 مليون برميل يوميا في 2011 بارتفاع بنسبة 1.5% مقارنة بالعام الماضي.

 

وانخفض إنتاج العالم بمقدار 70 ألف برميل يوميا إلى 88.28 مليونا في الشهر الماضي بسبب هبوط إنتاج ليبيا بنسبة 70%.

 

وقالت الوكالة إن هبوط إنتاج ليبيا وارتفاع أسعار النفط بما بين 25 و 30% منذ بدء أزمة ليبيا لم يواجه إلا برد محدود من دول أوبك.

المصدر : وكالات