معدل البطالة في إسبانيا يعتبر الأعلى أوروبيا بنسبة 20.5% (رويترز-أرشيف)


أظهرت أرقام رسمية أن معدل البطالة في البلدان الأوروبية سجل انخفاضا في شباط /فبراير للمرة الأولى منذ أكثر من عام، في إشارة أخرى إلى أن المنطقة تشهد انتعاشا قويا نسبيا على الرغم من مشاكل الديون في عدد من البلدان وارتفاع التضخم.

وقالت وكالة الإحصاءات الأوروبية (يورستات) إن البطالة في منطقة اليورو والاتحاد الأوروبي تراجعت بنسبة 0.1% خلال فبراير/شباط الماضي مقارنة بيناير/كانون الثاني.
 
وبلغ معدلها في منطقة اليورو 9.9% بدلا من 10% في يناير/كانون الثاني، وهو أدنى مستوى لها منذ ديسمبر/كانون الأول 2009، كما انخفضت في الاتحاد الأوروبي إلى 9.5%.
 
وقدّرت يوروستات عدد العاطلين عن العمل في الاتحاد الأوروبي -الذي يضم 27 دولة- بـ23 مليون و51 شخصا بينهم 15.747 مليون في منطقة اليورو في فبراير/شباط.
 
وتراجع عدد العاطلين عن العمل بـ99 ألف شخص في الاتحاد الأوروبي و77 ألف شخص في منطقة اليورو مقارنة بشهر يناير الماضي.
 
وانخفض عدد العاطلين عن العمل مقارنة بالفترة نفسها من عام 2010 الماضي بـ31 ألف شخص في الاتحاد الأوروبي، و77 ألف شخص في منطقة اليورو.
 
وسجلت  إسبانيا أعلى معدل للبطالة في أوروبا بنسبة20.5%، وليتوانيا بنسبة 17.4% ولاتفيا بنسبة 17.3%، في حين كانت أدنى المعدلات في هولندا بنسبة 4.3%، ولوكسمبورغ 4.5% والنمسا 4.8%.
 
زيادة التضخم
وعلى الرغم من انخفاض معدل البطالة المشجع، يواجه الاقتصاد في أوروبا عددا من  المشاكل بما في ذلك ارتفاع معدل التضخم.
 
وأظهرت الأرقام الخميس أن أسعار المستهلكين ارتفعت بنسبة 2.6% في العام المنتهي في مارس/آذار، وهو أعلى من هدف البنك المركزي الأوروبي لإبقاء التضخم أقل من 2%.

ونتيجة لذلك، من المتوقع أن يرفع البنك المركزي سعر الفائدة الرئيسي من مستوى قياسي منخفض من 1% في اجتماعه يوم الخميس المقبل. هذا التوقع بدوره أدى إلى ارتفاع قيمة اليورو، مما قد يؤدي إلى احتمال خفض النمو الاقتصادي.

المصدر : وكالات