أنشئت المؤسسة الليبية للاستثمار عام 2006 لإدارة الإيرادات النفطية للبلاد (الجزيرة)


توقف عمل مكتب المؤسسة الليبية للاستثمار في لندن الذي يقع على مقربة من سفارة الولايات المتحدة بعد أن هجره الموظفون العاملون فيه.
 
ووافق الاتحاد الأوروبي أمس على إضافة المؤسسة وهي صندوق الثروة السيادية الليبي الذي يدير إيرادات نفطية إلى لائحته للعقوبات في إطار إجراءات عقابية ضد حكومة العقيد الليبي معمر القذافي.
 
وفي يناير/ كانون الثاني الماضي قال رئيس المؤسسة محمد إلياس إن الصندوق يستثمر بصفة أساسية بلندن في الأنشطة المصرفية والعقارات السكنية والتجارية، وفق وثيقة دبلوماسية سرية حصل عليها موقع ويكليكس.
 
وأنشئت المؤسسة الليبية للاستثمار عام 2006 لإدارة الإيرادات النفطية للبلاد، ولديها أصول تقدر بحوالي سبعين مليار دولار.
 
وكانت صحيفة نيويورك تايمز نقلت عن  أشخاص عملوا عن قرب مع الصندوق القول إن أنشطته تتسم بالسرية.
 
وقد بدأ الصندوق أول عملياته الاستثمارية بالخارج عام 2008. وأشارت الصحيفة إلى أن معظم أموال الصندوق موجودة لدى بنوك ليبية أو بنوك شرق أوسطية خارج نطاق العقوبات الأميركية والأوروبية.

المصدر : رويترز