الإجراءات التي أقرتها البحرين في مجال الإسكان تهدف لتهدئة حدة الاحتجاجات

(الجزيرة)

أعلن وزير الإسكان البحريني عن خطط لبناء خمسين ألف مسكن في البلاد بتكلفة لا تقل عن ملياري دينار (5.32 مليارات دولار)، في أحدث استجابة من الحكومة البحرينية للاحتجاجات التي تجتاح المملكة.
 
وقال مجيد العلوي إنه "تقرر بناء خمسين ألف مسكن على مدى خمس سنوات بالتعاون مع القطاع الخاص، في محافظات مختلفة من المملكة"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية.
 
وأضاف أن التكلفة الأولية تقدر بما لا يقل عن ملياري دينار بحريني، معربا عن أمله في أن "يساعد هذا النظام على المساهمة في إعادة توجيه الحوار الوطني".
 
وأفاد الوزير بأن هناك أكثر من 46 ألف شخص على قائمة الانتظار للإسكان، ولكن الوزارة تخطط للحد من فترة الانتظار لمدة خمس سنوات كحد أقصى بحلول عام 2016. وسيتم ذلك من خلال تفعيل المشروع الجديد، وسيحصل كل شخص على علاوة بدل سكن حتى تلبية طلبه.
 
ويعتبر الإسكان في المملكة بشكل عام متاحا، لانخفاض الأسعار مع تسهيلات في الدفع على مدى فترة طويلة، والتي أعلن العلوي أنه تم تمديدها من 25 حتى ثلاثين سنة.
 
وأقرت البحرين مبادرات أخرى اقتصادية وسياسية تهدف إلى تهدئة غضب المحتجين، وأعلنت وزارة الداخلية عن خطة توظيف واسعة تشمل عشرين ألف شخص لتلبية الاحتياجات في مختلف القطاعات.
 
ودخلت الاحتجاجات المناهضة للحكومة في البحرين أسبوعها الرابع، وسط موجة من الاحتجاجات الداعية للديمقراطية التي اجتاحت المنطقة لمدة أسابيع وأطاحت بالنظامين في تونس ومصر.

المصدر : الفرنسية