العطية أكد أن دول مجلس التعاون في حاجة هذه الأيام أكثر من أي وقت للتكامل (الجزيرة)

أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية اليوم السبت أنه سيجري التوصل لاتفاق حول القضايا المعلقة بشأن الاتحاد الجمركي الخليجي من خلال برنامج زمني يتفق عليه في عام 2011.

وقال العطية في كلمة خلال جلسة استثنائية لوزراء المالية بدول مجلس التعاون الخليجي في الرياض "إن هناك ضرورة للتوصل إلى اتفاق بحسم القضايا المعلقة التي تعيق الوصول إلى الوضع النهائي للاتحاد الجمركي، وفق برنامج زمني يتم الاتفاق عليه خلال عام 2011 على أن يكون هذا التمديد هو الأخير".

وأوضح العطية أن دول المجلس بحاجة في هذه الظروف التي يمر بها العالم العربي هذه الأيام أكثر من أي وقت مضى، إلى رفع مستوى التكامل الاقتصادي فيما بينها، وتعظيم استفادة المواطن الخليجي من مكتسبات الاتحاد الجمركي بشكل أفضل مما هو عليه.
 
من جهته قال وزير الدولة للشؤون المالية بدولة الإمارات العربية المتحدة عبيد حميد الطاير إن "هناك برنامجا سوف يوضع خلال عام 2011، وهناك اجتماع ثان لمناقشة نفس الموضوع في أبريل/نيسان" القادم.

وأضاف أن العوائق أمام الاتفاق تهم "مجموعة أمور يجب أن تحل وتعالج في نفس الوقت لا يمكن تجزئتها، وتشمل توزيع الحصيلة الجمركية واتفاقات التجارة الحرة بين بعض الدول".
 
كما تشمل هذه الأمور -وفقا للطاير- كيفية التعامل مع تلك الاتفاقات فيما يتعلق بالمنافذ الجمركية وحماية الوكيل إلى جانب المنافذ الجمركية البينية وتحويلها إلى نقاط أمنية أكثر من كونها نقاط جمركية.

المصدر : وكالات