ثورات العرب لن تؤدي لأزمة عالمية
آخر تحديث: 2011/3/29 الساعة 22:04 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/29 الساعة 22:04 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/25 هـ

ثورات العرب لن تؤدي لأزمة عالمية

زوليك اعتبر التغيرات بالمنطقة العربية من شأنها أن تقدم فرصاً اقتصادية جديدة (الأوروبية)

استبعد رئيس البنك الدولي روبرت زوليك أن تؤدي الاضطرابات الحالية في المنطقة العربية وما تشهده من تغيرات سياسية إلى أزمة مالية عالمية أخرى، مرجحا أن يقتصر التأثير على ارتفاع أسعار النفط العالمية.

وأعرب عن اعتقاده أن التأثير في الاقتصاد الكلي يتعلق بدرجة أكبر بارتفاع أسعار النفط التي صعدت بسبب المخاطر وعدم اليقين.

وعن مدى تأثير الاضطرابات الأخيرة على اقتصادات الدول التي حدثت فيها، أعرب زوليك عن تفاؤله معتبرا أن من شأنها أن تقدم فرصاً اقتصادية جديدة لتلك الدول التي شهدت تغيرات رغم أنها تتسبب في ذات الوقت في مخاطر عالمية.

وأثارت موجة الانتفاضات الشعبية في عدة دول عربية مخاوف بشأن الضغوط على إمدادات النفط في منطقة تعد الأغنى عالميا بهذه الثروة مما رفع الأسعار لأكثر من مائة دولار للبرميل، وتوقع محللون أن يبقى سعر خام النفط فوق هذا المستوى حتى 2013.

ويخشى اقتصاديون أن يؤدي ارتفاع تكاليف الطاقة إلى ارتفاع التضخم عالميا مما يضغط على الإنفاق الاستهلاكي ويقوض انتعاشا عالميا لا يزال هشا.

وإزاء التطورات في المنطقة العربية، لفت زوليك إلى أن الدول المتقدمة ستناقش سبل تحفيز النمو الاقتصادي في المنطقة من خلال التجارة كتشجيع المزيد من صادرات المنتجات الزراعية أو السلع المصنعة.

وأضاف أن البنك الدولي يناقش مع مقرضين متعددي الأطراف إمكانية إرسال مساعدة لدول شمال أفريقيا في أعقاب الاضطراب الأخيرة.

المصدر : رويترز

التعليقات