البورصة المصرية تستأنف العمل
آخر تحديث: 2011/3/23 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/23 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/19 هـ

البورصة المصرية تستأنف العمل

هبط المؤشر الرئيسي 10% إلى 5085 نقطة خلال دقائق من استئناف التداول (الفرنسية-أرشيف)


وسط أجواء من الترقب استأنفت البورصة المصرية التداول اليوم بعد توقف دام 38 جلسة تداول عقب اندلاع الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة التي أسفرت عن تنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن الحكم.

 

وينقسم سوق المال بمصر حاليا بين مؤيدين لفتح السوق وأغلبهم من رؤساء شركات السمسرة والعاملين بها ومعارضين للفتح وهم المستثمرون الذين يعانون من أزمة ائتمان.

 

ودفعت المخاوف من تهاوي البورصة عند استئناف التداول عددا من الشخصيات العامة بمصر للظهور بإعلان تلفزيوني على العديد من القنوات لمناشدة المصريين دعم البورصة.

 

ومن أبرز الشخصيات التي ظهرت رئيس الوزراء المصري عصام شرف ووزير المالية سمير رضوان ورجل الأعمال نجيب ساويرس.

 

ودعا رئيس شركة مصر للمقاصة، القائم بأعمال رئيس البورصة محمد عبد السلام المستثمرين إلى عدم التهافت على البيع.

 

وقال عبد السلام إن الهبوط سيكون أمرا طبيعيا في البداية لكن السوق ستعود لمستوياتها الحقيقية خلال فترة قصيرة، مشددا على ضرورة أن يفكر المستثمر أكثر من مرة قبل البيع.

 

وبرغم المناشدات هبط المؤشر الرئيسي 10% إلى 5085 نقطة خلال دقائق من استئناف التداول.

 

وأوقف التداول على الأسهم لمدة نصف ساعة عقب الهبوط، قبل أن تستعيد بعض الأسهم جزءا من خسائرها.  

 

وبحلول الساعة 09:07 بتوقيت غرينتش سجل المؤشر الرئيسي هبوطا بنسبة 9.15% إلى 5130 نقطة.

 

وخلال يومي الأربعاء والخميس 26 و27 يناير/كانون الثاني وبعد بدء ثورة 25 يناير، هبط المؤشر الرئيس للبورصة نحو 16% وبلغت خسائر البورصة نحو سبعين مليار جنيه مصري أي ما يعادل 12 مليار دولار.

 

ويبدأ اعتباراً من اليوم تفعيل الإجراءات الاستئنائية التي أعلنت عنها هيئة الرقابة المالية في وقت سابق لدعم استقرار البورصة والتي تستمر لمدة أسبوع عمل، منها قصر مدة جلسة التداول على ثلاث ساعات فقط بدلاً من أربع ساعات.

المصدر : وكالات

التعليقات