استئناف البورصة المصرية الأربعاء
آخر تحديث: 2011/3/22 الساعة 22:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: الرئيس الفلبيني يعلن انتهاء الحرب في مراوي وتحريرها من تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2011/3/22 الساعة 22:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/18 هـ

استئناف البورصة المصرية الأربعاء

استئناف العمل في البورصة المصرية تأجل عدة مرات في الأسابيع الأخيرة (الأوروبية-أرشيف)

ناشد الرئيس الجديد للبورصة المصرية محمد عبد السلام المستثمرين عدم التهافت على البيع عند استئناف التداول الأربعاء، مشيرا إلى أن الهبوط سيكون أمرا طبيعيا في البداية. ورجح أن تعود السوق لمستوياتها الحقيقة خلال فترة قصيرة.

ومن المقرر أن تستأنف البورصة المصرية التداول بعد إغلاقها منذ نهاية تداولات 27 يناير/كانون الثاني الماضي عقب تفجر الثورة الشعبية التي أسفرت عن الإطاحة بحسني مبارك من رئاسة البلاد.

وقرر مجلس الوزراء الذي يرأسه عصام شرف الاثنين تكليف رئيس شركة مصر للمقاصة والحفظ المركزي محمد عبد السلام الإشراف على البورصة لستة أشهر بجانب منصبه الحالي، وذلك بعد استقالة رئيس البورصة خالد سري صيام.

وقد تأجل استئناف العمل في البورصة عدة مرات في الأسابيع الأخيرة، وحذر مصرفيون في بنوك استثمار من أن التأجيل يضر بسمعة مصر الدولية.

وأحجمت الحكومة عن إعادة فتح البورصة لسببين رئيسيين، الأول أن يتم وضع ترتيب لدفع تعويضات لصغار المستثمرين الذين تضرروا بسبب تراجع أسعار الأسهم، والثاني لفرض ضوابط تمنع أي شخص يخضع للتحقيق في قضايا فساد من تحويل أمواله للخارج.

وكانت السلطات جمدت أصول مسؤولين في عدد من كبرى الشركات المدرجة في البورصة أو وجهت لهم تهما بارتكاب جرائم في الوقت الذي يجري فيه التحقيق في قضايا فساد في عهد النظام السابق.

واعتبر عبد السلام -الذي تولى من قبل منصب رئيس البورصة لمدة عام في 2004- أن إغلاق البورصة طوال الفترة الماضية لم يكن بهدف فني، وأنه كان لا بد من إعادة فتحها سريعا، مشيرا إلى أن ذلك الإغلاق يعطي رسالة سيئة للعالم.

وأضاف أن تأخير فتح البورصة سيتسبب في هبوط أكبر بكثير من الفتح الآن.

"
وزارة المالية المصرية قررت دعم البورصة بـ25.3 مليون دولار لدعم شركات السمسرة في صورة قروض حسنة، ومن المقرر أن يصدر قرار بزيادة مبلغ دعم الشركات من صندوق حماية المستثمر
"
إجراءات
ووعد عبد السلام بمساعدة شركات السمسرة على حل مشاكلها، لافتا إلى أنه تم اتخاذ عدة إجراءات من شأنها حل جميع المشاكل في يومين.

وعن طبيعة الإجراءات، أوضح عبد السلام أن وزارة المالية قررت دعم البورصة بـ150 مليون جنيه (25.3 مليون دولار) لدعم شركات السمسرة في صورة قروض حسنة، مضيفا أنه سيصدر قرار من رئيس الوزراء بزيادة مبلغ دعم الشركات من صندوق حماية المستثمر.

ويتكون صندوق حماية المستثمر من اشتراكات دورية تدفعها الشركات العاملة بسوق الأوراق المالية بمصر ويصرف منه دعم للمستثمرين في حالة إفلاس، ويبلغ رأسمال الصندوق حاليا نحو 850 مليون جنيه (143.3 مليون دولار).

يذكر أنه في آخر جلستين لتداول البورصة المصرية يومي 26 و27 يناير/كانون الثاني الماضي هبط المؤشر الرئيسي للبورصة نحو 16% وبلغت خسائرها نحو 70 مليار جنيه (11.8 مليار دولار).

المصدر : وكالات

التعليقات