الصين تحافظ على زخم النمو
آخر تحديث: 2011/3/21 الساعة 17:56 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/21 الساعة 17:56 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/16 هـ

الصين تحافظ على زخم النمو

النمو سيستعيد قوته باطراد اعتبارا من الربع الثاني لعام 2011 (الأوروبية)

 
أكد نائب رئيس الوزراء الصيني لي كيشيانغ دور النمو الاقتصادي المستمر والسريع، والزيادة في الاستهلاك المحلي وتعزيز الإصلاح ودعم الابتكار، في تحول الاقتصاد.
 
وأضاف في منتدى التنمية الصينية لعام 2011 أن الحكومة الصينية وضعت ضمن أولوياتها الحد من ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية.
 
وقال إنه من أجل تحويل نمط التنمية الاقتصادية في الصين فإنه يجب على الحكومة القيام بجهود من أجل دعم الطلب المحلي.
 
وقال رئيس مركز بحوث التنمية لمجلس الدولة الصيني تشانج يوي تاي في المنتدى إن من المتوقع أن يتباطأ النمو الاقتصادي هذا العام لكن زخم النمو سيظل قويا.
 
وأضاف يوي "النمو سيستعيد قوته باطراد اعتبارا من الربع الثاني لعام 2011".
 
وكانت الصين حددت معدل النمو الاقتصادي السنوي عند 8% هذا العام، وهو أقل من المعدل البالغ 10.3% العام الماضي.
 
ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا عن المسؤول قوله إن زخم النمو الصيني هذا العام سيبقى قويا. وسيدعم  النموَ السريع الاستثمارُ في المساكن المنخفضة التكلفة، ومشروعات الحفاظ على المياه والسكك الحديد الفائقة السرعة.
 
وفي سياق إصلاحات رفع الأجور وضريبة الدخل، سيزداد الاستهلاك في المناطق الحضرية والريفية، وأضاف المسؤول أن الانتعاش في الدول النامية سيعزز الطلب على الصادرات الصينية.
 
ورغم ارتفاع التضخم في الصين في الوقت الراهن، أعرب تشانج عن ثقته بأن الحكومة ستحافظ عليه في حدود 4% كرقم مستهدف لهذا العام.
 
وقال إن احتياطات المواد الغذائية الوفيرة وتوسيع شبكات التوزيع ستخفف من ضغوط الأسعار. علاوة على ذلك، فإن سياسات الصين المشددة لكبح السيولة في السوق بدأت تترسخ.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات