جهود غربية منسقة لخفض الين
آخر تحديث: 2011/3/20 الساعة 12:26 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/20 الساعة 12:26 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/16 هـ

جهود غربية منسقة لخفض الين

الين انخفض إلى أدنى مستوى مقابل الدولار منذ الحرب العالمية الثانية (رويترز)

 
أقدمت البنوك المركزية في الدول الصناعية السبع الكبرى على بيع كميات ضخمة من العملة اليابانية بهدف مقاومة المضاربين الذين دفعوا بالين إلى أعلى مستويات شهدها على الإطلاق.
 
وقالت صحيفة فايننشال تايمز إن تلك البنوك بما فيها مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) والبنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان وبنك إنجلترا بدأت جهودا منسقة منذ الساعات الأولى من يوم الجمعة الماضي لبيع الين بعد أن وافق وزراء من مجموعة  السبع على أول خطوة منسقة بهذا الشأن في أكثر من عقد كامل.
 
وقال متعاملون إن تلك البنوك أنفقت أكثر من 25 مليار دولار -جزء كبير منها من اليابان- من أجل الإبقاء على العملة اليابانية منخفضة بعد أن وصلت إلى أعلى مستوى لها منذ الحرب العالمية الثانية عند 76.25 ينا للدولار.
 
وجاء الارتفاع نتيجة لرهان المضاربين على أن شركات التأمين اليابانية والشركات الأخرى سوف تعيد أموالها الضخمة من الخارج لإعادة البناء بعد الزلزال المدمر الذي ضرب اليابان في الأسبوع الماضي.
 
وقالت صحيفة فايننشال تايمز إن من شأن ارتفاع الين مضاعفة مشكلات اليابان التي تسعى للتعافي من الزلزال وما أعقبه من موجات تسونامي وخطر انفجار مفاعلات نووية.
 
وأوضحت أن الكلفة التي سيتحملها قطاع التأمين قد تصل إلى أكثر من 40 مليار دولار.
 
وقال خبراء إن الخسائر الإجمالية للزلزال قد تصل إلى ما بين 200 و300 مليار دولار.
 
وحذر نائب وزير المالية الياباني فوميهوكو إيغاراشي أسواق الصرف العالمية بأن تدخل البنوك المركزية يوم الجمعة الماضي لن يكون الأخير.
 
وقال إن دول مجموعة السبع مقتنعة بأنه في حال الاستسلام للمضاربين الذين يستغلون الوضع السيئ القائم فإنه سيتم تدمير الاقتصاد الياباني وسيضر هذا بالتالي الاقتصاد العالمي.
 
وقد أدى تدخل البنوك المركزية إلى ارتفاع الدولار مقابل الين إلى 81 ينا كما أدى إلى ارتفاع الأسهم اليابانية وانعكس ذلك أيضا على الأسواق الأوروبية والأميركية.
المصدر : فايننشال تايمز

التعليقات