يتوقع أن يرتفع استهلاك النفط في اليابان بمعدل مائتي ألف برميل يوميا جراء الزلزال (رويترز)

حذرت وكالة الطاقة الدولية الثلاثاء من حصول تباطؤ ملحوظ في الاقتصاد العالمي ما لم تتراجع أسعار النفط عن مستوياتها الحالية، فيما شهدت أسعار النفط أدنى مستوياتها في أسابيع، مع تأثيرات زلزال اليابان وإقبال المستثمرين على الدولار كملاذ.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري "إذا بقيت أسعار النفط عند مستوياتها الحالية أو سجلت مزيدا من الارتفاع، فإن الاقتصاد العالمي سيشهد  بحلول سبتمبر/أيلول 2011، أو ربما قبل ذلك تباطؤا ملحوظا.
 
وقالت الوكالة- التي تقدم المشورة في العالم الصناعي- إن هذا التأثير سيتفاقم من خلال سياسات التشدد المالي المتوقعة، مع زيادة الضغوط التضخمية.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية أن زيادة بنسبة 10% في سعر النفط قد تخفض النمو العالمي بين 0.2% و0.7% بعد عام واحد، وربما ينخفض النمو إلى أكثر من ذلك في السنة الموالية.

كما قدرت أن يرتفع استهلاك النفط في اليابان بمعدل مائتي ألف برميل يوميا إذا ما تم استبدال كامل إنتاج البلاد من الكهرباء الذي يأتي من 11 محطة للطاقة النووية إلى إنتاج بواسطة الوقود.

تراجع النفط
وقالت الوكالة أيضا إن 1.3 مليون برميل من النفط الليبي ستبقى خارج السوق لفترة طويلة بسبب الاضطرابات والمعارك في البلاد، وهو ما سيؤثر على الإمدادات والأسعار.
 
وفي أسواق النفط تراجع خام برنت ما يقرب من ستة دولارات، كما انخفض سعر الخام الأميركي بأكثر من أربعة دولارات لمخاوف من تفاقم الأزمة النووية في اليابان.
   
وتراجعت عقود خام برنت بحر الشمال لأقل من 110 دولارات للمرة الأولى منذ 24 فبراير/شباط، وانخفضت عقود أبريل/نيسان بمعدل 5.79 دولارات إلى 107.88 دولارات للبرميل في معاملات منتصف النهار في لندن.
 
كما انخفض سعر الخام الأميركي الخفيف تسليم أبريل/نيسان بمعدل 3.40 دولارات إلى 97.79 دولارا.  

المصدر : وكالات