أحد مشاريع شركة تكرير تابعة لأدنوك في أبو ظبي (الجزيرة-أرشيف)

أبرمت الإمارات مع كوريا الجنوبية الأحد مذكرة تفاهم ستمنح الأخيرة -وهي خامس أكبر مستورد للنفط الخام في العالم- حصصا في ما لا يقل عن مليار برميل من احتياطيات النفط الخام في إمارة أبو ظبي، وذلك في اتفاق غير مسبوق مع شركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك) الحكومية.

وتوطدت العلاقات بين كوريا الجنوبية والإمارات بعدما أرست الأخيرة في ديسمبر/كانون الأول 2009 عقدا لبناء أربع محطات نووية بقيمة 20.4 مليار دولار على كونسورتيوم كوري جنوبي، وتبلغ الطاقة الإجمالية للمحطات 5600 ميغاوات.

وعلى مدى العام الماضي عقد البلدان عدة اتفاقات، ففي 16 فبراير/شباط الماضي، صرحت شركة دايو للهندسة والبناء الكورية الجنوبية بأنها فازت بعقد قيمته 650.3 مليون دولار لبناء محطة كهرباء في الإمارات ضمن كونسورتيوم كوري جنوبي ياباني.

وفي 22 سبتمبر/أيلول 2010 فازت وحدة البناء التابعة لشركة بوسكو الكورية الجنوبية بالشراكة مع شركة الإنشاءات العربية بعقد قيمته 1.16 مليار درهم إماراتي (315.8 مليون دولار) لبناء نظام لتخزين واسترداد المياه في أبو ظبي.

وفازت دايو للهندسة والبناء الكورية الجنوبية في الرابع من مايو/أيار 2010 بعقد بناء قيمته 272 مليون دولار من الإمارات.

وفي 30 أبريل/نيسان 2010 أبرمت شركة سامسونغ للهندسة الكورية الجنوبية عقد بناء بقيمة 1.5 مليار دولار مع وحدة لشركة بترول أبو ظبي الوطنية (أدنوك) الحكومية.

كما وقعت شركة "جي أس" للهندسة والبناء الكورية الجنوبية في الثاني من مارس/آذار 2010 صفقات قيمتها 3.6 مليارات دولار تتعلق بمشروع مصفاة تكرير إماراتية.

المصدر : رويترز