قوات خليجية تصل البحرين للمساعدة في حفظ الأمن (الجزيرة) 

واصلت تكلفة التأمين على الديون السيادية للبحرين من التخلف عن السداد الارتفاع الاثنين، مقتربة من أعلى مستوياتها في 20 شهرا، بعدما دخلت قوات خليجية البلاد.

وقال مصدر سعودي إن القوات الخليجية دخلت البحرين لحماية المنشآت الحكومية بعد الاضطرابات التي شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة.

وأظهرت بيانات من مؤسسة ماركت ارتفاع تكلفة تأمين الديون البحرينية لمدة خمس سنوات 22 نقطة أساس عن إغلاق الأحد لتصل إلى 315 نقطة، رغم تراجع عام في تكاليف التأمين على الديون السيادية لسائر دول منطقة الخليج العربي.

وكانت تكلفة التأمين على ديون البحرين بلغت مستويات مرتفعة في أواخر فبراير/شباط، مع مقتل سبعة أشخاص خلال احتجاجات مناوئة للحكومة.

ومن جهتها ارتفعت تكلفة التأمين على ديون السعودية لأجل خمس سنوات نقطة أساس واحدة فقط لتصل إلى 128 نقطة.

يشار إلى أن البحرين تعد مركزا ماليا ومصرفيا إقليميا مهماً يستضيف صناديق استثمار بنحو عشرة مليارات دولار.

وقبيل تفجر الاحتجاجات التي تشهدها البحرين، توقع صندوق النقد الدولي أن يحقق اقتصادها نموا بنسبة 5% هذا العام، مقارنة بنمو مقدر بـ4% في العام الماضي.

المصدر : رويترز