زلزال اليابان عرض العديد من المرافق للتدمير أو الحريق (رويترز)

يُرجح أن تواجه أسواق الطاقة ضغوطا تؤدي لتراجع الأسعار عندما تستأنف نشاطها غدا، ويعزى ذلك إلى أن قدرة اليابان على استيعاب وارداتها العادية من الطاقة ستقل، بعد تعرض العديد من موانئها للتدمير إثر الزلزال المدمر الذي ضربها الجمعة.

ويأتي ذلك رغم أن اليابان باتت في حاجة لزيادة وارداتها من الطاقة لتعويض نقص الكهرباء بعد توقف العديد من محطاتها النووية.

وتكافح اليابان لتفادي حدوث انصهار في ثلاثة مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء، بينما تشير التقديرات إلى مقتل عشرة آلاف شخص جراء الزلزال، إضافة إلى حرمان ما يزيد على مليون آخرين من الماء والكهرباء.

وتعليقا على الأمر رجح مدير إدارة شؤون النفط والغاز لدى مجموعة لويدز المصرفية أندرو مورفيلد أن تتراجع أسعار النفط على الأمد القصير نظرا لأن اليابان من أكبر البلدان المستوردة للنفط في العالم، وسيتأثر الاقتصاد الياباني سلبا وبشكل حاد بعد الزلزال وموجات المد البحري (تسونامي).

غير أن مورفيلد أضاف أن أسعار الطاقة سترتفع على الأمد البعيد مع تعافي الاقتصاد الياباني واستمرار نمو الطلب في الأسواق الناشئة.

يشار إلى أن أسعار النفط تراجعت 3% الجمعة الماضية، وعزا المحلل لدى "جي بي مورغان" لورنس إيغلز ذلك إلى انحسار التوترات في الشرق الأوسط والمخاوف بشأن التأثير الاقتصادي السلبي لكارثة الزلزال في اليابان، وهو ما سيعطل الكثير من الأنشطة الاقتصادية، ورجح أن يستمر الوضع على هذا على المدى القريب.

ومن جهته أوضح هاري تشلينغوريان من "بي أن بي باريبا" أن اضطراب الصناعات اليابانية والنقل والسفر على الأمد القصير سيؤدي إلى تأثير سلبي في الطلب على منتجات النفط.

ولكن عن المستقبل توقع أنه عند العودة للبناء في اليابان وعودة النشاط الصناعي إلى وضعه الطبيعي واستئناف حركة السفر سيرتفع الطلب على نواتج التقطير وعلى البنزين.



توقف المفاعلات بمحطتي فوكوشيما يخفض كثيرا قدرة اليابان الكهربائية (رويترز) 
نقص الكهرباء
وكان وزير الصناعة الياباني بانري كايدا حذر اليوم من أن توقف مفاعلات نووية عدة عن العمل إثر الزلزال العنيف الذي ضرب اليابان قد يؤدي لنقص في التيار الكهربائي.

ودعت الحكومة المستخدمين وخصوصا الشركات إلى خفض استهلاكها إلى حد كبير لتوفير الطاقة.

وتوقفت عن العمل المفاعلات العشرة في محطتي فوكوشيما رقم واحد وفوكوشيما رقم اثنين الواقعتين في المنطقة التي تعرضت للهزات الارتدادية.

ودعت شركة كهرباء اليابان (طوكيو إلكتريك باور) السبت المستخدمين إلى تخفيض استهلاكهم للتيار، معتبرة أن الطلب على الكهرباء قد يتجاوز القدرات.

المصدر : وكالات