هبوط سوق المساكن ببريطانيا
آخر تحديث: 2011/3/12 الساعة 13:22 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/12 الساعة 13:22 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/8 هـ

هبوط سوق المساكن ببريطانيا

خبراء يحذرون من أن هبوط الإقراض يعني احتمال انخفاض أسعار المنازل (رويترز)


يتجه سوق المساكن في بريطانيا إلى الهبوط مرة أخرى في وقت وصل فيه الإقراض العقاري إلى أدنى مستوى له منذ ذروة الأزمة المالية في خريف عام 2008.
 
وأظهرت أرقام مجلس بنوك الإقراض العقاري أن البنوك الأعضاء التي تقدم ما يمثل 94% من سوق قروض العقارات في بريطانيا قدمت 28 ألفا وخمسمائة قرض فقط في يناير/كانون الثاني الماضي، وهو ما يمثل هبوطا بـ26% بالمقارنة بالشهر الذي سبقه.
 
وقال المجلس إن الهبوط يعتبر أكبر مما يتوقع في مثل هذا الوقت من العام. فبالمقارنة، وصل معدل هبوط القروض العقارية في يناير/كانون الثاني إلى 12% بالمقارنة بنفس الشهر من 2009، على سبيل المثال.
وقالت صحيفة إندبندنت إن خبراء سوق المساكن يحذرون من أن هبوط الإقراض يعني احتمال انخفاض أسعار المنازل.
 
وفي الأسبوع الماضي قال بنك هاليفاكس -وهو من أكبر بنوك الإقراض العقاري في بريطانيا- إن معدل أسعار المنازل هبط بـ0.9% في الشهر الماضي.

وحذر رئيس اقتصاديي مؤسسة غلوبل إنسايت، هوارد آرشر من أن هذا الاتجاه سيستمر.
 
وأعرب آرشر عن اعتقاده بأن أسعار المنازل ستهبط بنسبة 5% في 2011 مما يمثل انخفاضا بنسبة 10% تقريبا من الذروة التي وصلتها عام 2010.
 
وأشارت إندبندنت إلى أن هبوط القروض العقارية  يعكس هبوط الطلب والعرض، يضاف إلى ذلك استمرار المستوى المتدني الحالي لسعر الفائدة وارتفاع معدل البطالة مما يخفض الطلب على المنازل.
 
وذكرت الصحيفة أنه قبيل الأزمة المالية العالمية كان عدد قروض الرهن العقاري يصل إلى تسعين ألفا شهريا.
 
وقال مكتب الإحصاء القومي أمس إن الإنتاج في قطاع الإنشاءات هبط بنسبة 13.9% خلال الثلاثة أشهر التي انتهت مع نهاية يناير/كانون الثاني الماضي. أما الآن فإن الانتعاش البسيط الذي حدث بعد ذلك أخذ في التراجع.
المصدر : إندبندنت