مساع لمنع انهيار البورصة المصرية
آخر تحديث: 2011/3/10 الساعة 21:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/10 الساعة 21:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/6 هـ

مساع لمنع انهيار البورصة المصرية

تأجيل إعادة فتح البورصة لن يمنع حدوث أي هبوط أو صعود (الفرنسية)


قال وزير المالية المصري سمير رضوان إن عجز الميزانية وصل هذا الشهر إلى 8.5%، وقد يرتفع إلى 10% إذا استمرت حالة الانفلات الحالي.
 
وأضاف أن معدل النمو الاقتصادي تراجع إلى 3.5% خلال الفترة الماضية.
 
كما كشف رضوان أن وزارته وافقت على ضخ 250 مليون جنيه بالبورصة لضمان عدم انهيارها خاصة أنه يتوقع أن تتعرض مع بداية التداول الأحد المقبل لخسائر تصل إلى 1.5 مليار جنيه.
 
لكن خبراء قالوا إن تأجيل إعادة فتح البورصة لن يمنع حدوث أي هبوط أو صعود.
 
وأوضح هؤلاء الخبراء أن على السوق أن يستعد لصدمات سيعود بعدها لطبيعته. بينما تنادي آراء أخرى بضرورة استمرار تعطيل البورصة لحين إجراء الانتخابات وانتقال السلطة من القوات المسلحة إلى سلطة مدنية لتجنيب البورصة خسائر كبيرة نتيجة عمليات البيع المتوقعة خاصة من الأجانب عند إعادة فتحها.
 
ويشير الخبراء إلى أن المخاوف المثارة من حدوث هبوط للأسعار عند بدء التداول أمر يدعو للدهشة حيث إن سوق المال طبيعتها الهبوط والصعود وفق الأحداث.
 
وقال رئيس شركة مصر للمقاصة إن البورصة ستعود للعمل الأحد المقبل على أقصى تقدير خاصة أن استمرار الإيقاف غير مجد، لكنه يزيد من عمليات هروب الاستثمارات عقب العودة.
 
واستبعد محمد عبد السلام أن يكون هناك تفكير لإيقاف البورصة مجدداً حالة حدوث أزمات عقب عودتها، قائلاً "المخاطر موجودة والاستقرار لا يمكن تحديد موعد لعودته، وبالتالي البورصة ستتأثر بالأحداث الجارية صعوداً وهبوطا".
المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات