حصة لسيف الإسلام من حقل نفطي
آخر تحديث: 2011/3/10 الساعة 20:02 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/10 الساعة 20:02 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/6 هـ

حصة لسيف الإسلام من حقل نفطي

نجل القذافي كان يبيع النفط من حقل الجرف لتمويل أنشطته المتنوعة (الفرنسية–أرشيف)


أظهرت برقية دبلوماسية اطلعت عليها صحيفة افتنبوستن النرويجية أن الولايات المتحدة كانت تعرف أن سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي يأخذ جزءا من إنتاج حقل نفطي تديره شركة توتال الفرنسية.
 
وقالت البرقية المرسلة من السفارة الأميركية في طرابلس، وهي من بين الوثائق التي سربها موقع ويكيليكس لصحيفة افتنبوستن، إن نجل العقيد كان يحصل بانتظام على نفط تنتجه توتال وشريكتها الألمانية ونترشال من حقل الجرف البحري.
 
وقالت الصحيفة إن السفارة لم تستطع تحديد ما إذا كانت كميات النفط التي يأخذها سيف الإسلام هي من حصة ليبيا أم تأتي على حساب الشركات الأجنبية.
 
وأفادت افتنبوستن، نقلا عن البرقية التي يعود تاريخها إلى الرابع من
يونيو/ حزيران 2009، أن مسؤولي السفارة الأميركية يعتقدون أن نجل القذافي كان يبيع النفط الذي يحصل عليه من حقل الجرف لتمويل أنشطته المتنوعة.
 
استبعاد أزمة نفطية
من جهته استبعد مفوض الطاقة بالاتحاد الأوروبي جونتر أوتينجر حدوث أزمة نفطية بسبب القتال في ليبيا.
 
وأوضح أن أوروبا تستورد 2% فقط من احتياجاتها النفطية من ليبيا "ولذا لسنا عرضة للابتزاز من جانب القذافي".
 
وكان رئيس مؤسسة النفط الوطنية الليبية شكري غانم قال أمس إن الاضطرابات السياسية تسببت بخفض الإنتاج إلى خمسمائة ألف برميل يوميا من 1.6 مليون بعد ترك العمال الأجانب والليبيين حقول النفط.
 
وفي أسواق النفط بلغ اليوم سعر عقود برنت تسليم أبريل/ نيسان 115.35 دولارا للبرميل بعد أن قفز نحو ثلاثة دولارات أمس.
 
وانخفض الخام الأميركي الخفيف بالعقود الآجلة 44 سنتا إلى 103.95 دولارات بعد أن قفز في وقت سابق من الأسبوع إلى أعلى مستوى له في عامين ونصف العام قرب 107 دولارات.
المصدر : رويترز

التعليقات