الأوضاع التي تشهدها الأردن تهدد بخفض الاحتياطات النقدية الأجنبية (الجزيرة-أرشيف)

خفضت وكالتا موديز وستاندرز آند بورز التصنيف المالي للأردن فيما يتعلق بالسندات الحكومية، سواء بالعملة الأجنبية أو بالعملة المحلية، نتيجة للاحتجاجات التي شهدتها المملكة مؤخرا، بالإضافة إلى الاضطرابات في المنطقة بشكل عام، بما فيها التوترات في مصر وتونس.

وكشفت موديز أنها خفضت تصنيف الأردن في ما يتعلق بسندات العملة الأجنبية من مستقر إلى سلبي ليصنف بـ"Ba2". كما خفضت سندات الحكومة بالعملة المحلية من "Baa3" إلى "Ba2".

وأشارت إلى أن الحكومة الجديدة التي عينها الملك مؤخرا ستلجأ لزيادة المصاريف للتخفيف من الاحتقان في الشارع إثر المظاهرات التي شهدتها البلاد والتي طالبت بإصلاحات اقتصادية وسياسية.

ومن شأن زيادة المصاريف أن تؤدي حسب موديز إلى تدهور ميزان المدفوعات وانخفاض كبير في احتياطات العملة الأجنبية في البنك المركزي الأردني، كما ستتسبب في ارتفاع الدين العام.

وحذرت الوكالة من أنها قد تخفض تصنيف الحكومة للأردن إذا شهدت اضطرابات سياسية معيقة تهدد هيكلية العوامل الأساسية للائتمان في البلاد والمتعلقة بالتصنيف.

ومن جهتها أشارت وكالة ستاندرد أند بور إلى أنها خفضت تصنيفها طويل وقصير الأمد للعملة المحلية الأردنية إلى "BB+/B" من "BBB-/A-3 أي وضع غير قابل للاستثمار.

كما خفضت منظورها للمدى الطويل على العملة الأجنبية من مستقر إلى سلبي.

وعلق محلل الائتمان في ستاندرد آند بورز لوك مارشون على تخفيض تصنيف الأردن بالقول إن الاضطرابات الجارية ستخفض احتمالات النمو للأردن على الأمد المتوسط وتضر بماليته العامة.

وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أقال حكومة رئيس الوزراء سمير الرفاعي وكلف معروف البخيت بتشكيل حكومة جديدة، داعيا إياه إلى إطلاق "مسيرة إصلاح سياسي حقيقي" في البلاد التي شهدت خلال الأسابيع الأخيرة العديد من المظاهرات احتجاجا على غلاء المعيشة.

ويواجه الأردن عددا من التحديات الاجتماعية والاقتصادية المزمنة، بما في ذلك ارتفاع معدل البطالة الذي وصل إلى 12.5%، وفقا للأرقام الرسمية.

وقد اعتبرت وكالة موديز أن هذا المعدل هو أحد أعلى المعدلات في المنطقة، ويماثل ما كان عليه الحال في تونس، مشيرة إلى تقارير تتحدث عن انتشار الفقر على نطاق واسع، فيما يشكل الفساد مشكلة.

وأشارت إلى أنه علاوة على ذلك، ارتفع معدل التضخم في أسعار المستهلك العام الماضي إلى نحو 6% في ديسمبر/كانون الأول من ذلك العام.

المصدر : وكالات