ساعد التدخل الجنيه على الارتفاع مقابل الدولار للمرة الأولى منذ تفجر الاضطرابات (الجزيرة)


قام البنك المركزي المصري بالتدخل اليوم في السوق لدعم الجنيه الذي تراجع بصورة مطردة منذ بدء الاحتجاجات السياسية يوم 25 يناير/كانون الثاني الماضي.

 

وساعد التدخل الجنيه على الارتفاع مقابل الدولار للمرة الأولى منذ تفجر الاضطرابات السياسية في البلاد.

 

ووصل سعر الدولار إلى 5.87 جنيهات اليوم انخفاضا من 5.952 إغلاق أمس.

 

وقال نائب محافظ البنك المركزي "تدخلنا في السوق" لكنه رفض تحديد حجم التدخل.

 

وقال متعاملون إن البنك المركزي كان يحاول فيما يبدو استعادة الثقة قبل إعادة فتح سوق الأسهم الأسبوع القادم. وقد يكون لمصير الجنيه دور كبير في تحديد حجم الضرر الذي ستتعرض له الأسهم جراء الأزمة.

 

وقال جون سفاكياناكيس من البنك السعودي الفرنسي إن البنك المركزي تدخل مبكرا عما كانت السوق تتوقع مما يظهر أنه يتعامل بجدية مع مسألة انخفاض قيمة الجنيه.

المصدر : رويترز