مصر تستورد نحو 40% من احتياجاتها من القمح (رويترز)


قال مسؤول مصري إن المخزون الإستراتيجي لمصر من القمح آمن لمدة عشرة أشهر، ولا يوجد ما يهدد ذلك.
 
وأشار نعماني نصر نعماني نائب رئيس هيئة السلع التموينية -وهي الجهة الحكومية المنوط بها إجراء مناقصات استيراد القمح- إلى أن هذا الرصيد يكفي حتى تصل توريدات القمح من السوق المحلية، الذي يبدأ حصاده في الفترة من أبريل/نيسان وإلى يونيو/حزيران، والمتوقع أن يبلغ 3 ملايين طن.
 
وتستورد مصر نحو 40% من احتياجاتها من القمح.
ومنذ بداية السنة المالية الحالية التي بدأت في الأول من يوليو/تموز الماضي اشترت الهيئة المصرية العامة للسلع التموينية 465.4 مليون طن من القمح الفرنسي والأميركي والكندي والأسترالي والأرجنتيني.
 
وكانت مصادر أميركية في قطاع القمح حذرت من أن الاحتجاجات المستمرة في مصر منذ أسبوع قد تعطل واردات مصر من القمح مع تأخر بعض الشحنات من الولايات المتحدة، وهي أحد مصادر القمح الرئيسية لمصر.
 
وعادت الهيئة المصرية العامة للسلع التموينية إلى الأسواق العالمية أمس الجمعة بعد غياب دام نحو شهر لشراء إمدادات من القمح.
 
وتطلب مصر -وهي أكبر مستورد للقمح في العالم- إمدادات من بعض أكبر مصدري القمح في العالم، ومنهم الولايات المتحدة وكندا وأستراليا.
 
وجاء إعلان القاهرة عن المناقصة لشراء القمح بعد موجة من عمليات الشراء المذعور من جانب بلدان في شمال أفريقيا والشرق الأوسط، في أعقاب احتجاجات عنيفة أطاحت برئيس تونس التي تعد مستوردا آخر رئيسيا للقمح.



المصدر : وكالات