أوروبا تلوح بخفض المساعدات لمصر
آخر تحديث: 2011/2/5 الساعة 16:12 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/5 الساعة 16:12 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/3 هـ

أوروبا تلوح بخفض المساعدات لمصر

الاتحاد الأوروبي يقدم ما بين 100 و150 مليون يورو لمصر  (الفرنسية-أرشيف)


ضاعف الزعماء الأوروبيون ضغوطهم على الرئيس المصري حسني مبارك وحذروه لأول مرة من أن المساعدات الاقتصادية التي تقدمها دول الاتحاد الأوروبي لمصر قد تكون في خطر إذا واصلت الحكومة هجماتها على المتظاهرين ضد النظام المصري.
 
وقالت صحيفة فايننشال تايمز إن بيانا صدر عن قمة أوروبية طالب السلطات المصرية بتجنب المزيد من العنف، وبتحقيق آمال الشعب عن طريق الإصلاح وليس القمع.
 
وأشارت الحكومات الأوروبية في قمتها السنوية أمس إلى أن علاقاتها مع مصر يجب أن تعتمد على المبادئ التي حددتها اتفاقية ثنائية عام 2004.
 
وطبقا للاتفاقية فإن الاتحاد الأوروبي يقدم ما بين 100 و150 مليون يورو إلى مصر بشرط أن تستمر مصر في الإصلاحات الاقتصادية والديمقراطية.
 
ونقلت فايننشال تايمز عن دبلوماسي أوروبي قوله إن الاتحاد الأوروبي نفذ تعهداته لمصر لكن الأخيرة لم تف بالتزاماتها. وقالت الصحيفة إن هذا يمكن تفسيره بأنه نذير بسحب أموال المساعدات.
 
وقالت الصحيفة إن القوة التي يملكها الاتحاد الأوروبي في هذه القضية ضعيفة، مشيرة إلى أن المبلغ الذي تقدمه أوروبا كمساعدات يقل كثيرا عن المساعدات الأميركية لمصر التي تصل إلى نحو 1.5 مليار دولار سنويا.
 
وقال دبلوماسي آخر "إن الاتحاد الأوروبي ليس هو الحل".
وقد حاد بعض الزعماء الأوروبيين عن الرسالة التي وجهتها القمة. وقال رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني عندما وصل إلى بروكسل لحضور القمة إنه يأمل أن تتحول مصر إلى نظام أكثر ديمقراطية دون التخلي عن الرئيس مبارك، مضيفا أن مبارك "يعتبر بالنسبة للغرب -وللولايات المتحدة على وجه الخصوص- من أكثر الزعماء حصافة".



المصدر : فايننشال تايمز

التعليقات