الاحتجاجات قد تؤثر سلبا على حركة تصدير النفط في صحار (الفرنسية)

استمرت اليوم الاثنين صادرات النفط من ميناء صحار العماني, لكن الاحتجاجات المتواصلة تنذر بوقفها وفق ما قالت متحدثة عمانية.
 
وقالت متحدثة باسم الميناء إن الاحتجاجات الجارية في منطقة الميناء سلمية حتى الآن, مشيرة إلى أن الملاحة البحرية لم تتأثر بعد.
 
وأضافت المتحدثة باسم الميناء أن استمرار الاحتجاجات ومنع الشاحنات والعاملين من الوصول إلى الميناء قد يؤثر في نهاية المطاف على حركة الملاحة.
 
والميناء الذي يصدر 160 ألف برميل يوميا من المنتجات النفطية جزء من المنطقة الصناعية الرئيسة في سلطنة عمان, وتضم أيضا مصفاة نفطية.
 
وتعد سلطنة عمان -وهي ليست عضوا في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)- من صغار مصدري النفط حيث تصدر يوميا 850 ألف برميل.
 
وكانت المواجهات التي اندلعت في صحار قد أوقعت قتيلا واحدا عندما أطلقت الشرطة الرصاص المطاطي وقنابل الغاز على مئات المتظاهرين المطالبين بوظائف وبمشاركة أكبر في الحياة السياسية.
 
وكثفت قوات الأمن العمانية انتشارها في صحار, وأغلقت الطرق في محاولة للسيطرة على الاحتجاجات.
 
وكان محتجون غاضبون أحرقوا بعض المؤسسات والمحال التجارية. وفي محاولة لاحتواء الوضع, وعدت السلطات العمانية باستحداث خمسين ألف وظيفة وتقديم منح لعاطلين, كما وعدت بالنظر في إصلاحات سياسية.

المصدر : وكالات