استئناف ضخ النفط الليبي بشكل طبيعي قد يساعد على خفض الأسعار (الفرنسية)

توقعت إيران اليوم الاثنين أن تعود أسعار النفط إلى مستوياتها السابقة بعدما تستعيد ليبيا استقرارها, ونصحت الدول المصدّرة بعدم زيادة المعروض في الأسواق.
 
ونقلت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن محمد علي خطيبي مندوب إيران لدى منظمة االدول المصدرة للبترول (أوبك) قوله اليوم إن القفزة التي سجلتها أسعار النفط الأسبوع الماضي تعود في الواقع إلى عوامل نفسية وليس إلى العرض والطلب.
 
وأضاف خطيبي أن "الزيادة الراهنة في الأسعار ناجمة عن عوامل نفسية.. هذا الارتفاع في أسعار الخام ليس راجعا إلى العرض والطلب"، حاثا منظمة أوبك على عدم اتخاذ إجراءات متسرعة لخفض سعر الأسعار.
 
وكان المندوق الإيراني يشير إلى احتمال أن تقرر المنظمة زيادة سقف إنتاجها اليومي لسد النقص الحاصل بسبب انخفاض الإمدادات من ليبيا.
 
وفي وقت سابق, ذكرت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية أن السعودية رفعت الجمعة الماضية إنتاجها اليومي إلى تسعة ملايين برميل من 8.6 ملايين في يناير/كانون الثاني الماضي كي تعوّض النقص في الإمدادات الليبية.
 
وكان سعر خام برنت الأوروبي قد قفز الأسبوع الماضي إلى 120 دولارا للبرميل مع تقلص الإمدادات من ليبيا -التي توفر نحو 2% من الإمدادات العالمية- وتوسع نطاق الاضطرابات في المنطقة العربية.
 
كما تجاوز سعر الخام الأميركي الخفيف 100 دولار للبرميل.
 
وارتفع سعر الخام الأميركي اليوم خلال التعاملات الآسيوية بدولار ونصف ليتجاوز 99 دولارا بفعل مخاوف من أن تحدّ الاحتجاجات في سلطنة عمان –التي تنتج 850 ألف برميل يوميا- من تدفق الإمدادات إلى الأسواق.
 
وفي لندن تمّ تداول خام برنت الأوروبي اليوم قرب 114 دولارا بعدما بلغ قبل أيام 120 دولارا للمرة الأولى في عامين ونصف.

المصدر : وكالات