مليارات الليبيين في جيوب الغير
آخر تحديث: 2011/2/27 الساعة 11:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/27 الساعة 11:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/25 هـ

مليارات الليبيين في جيوب الغير

 

القذافي وأبناؤوه متهمون بتبديد أموال ليبيا (الجزيرة)

 دعت فرنسا العاملين في القطاع المالي إلى الإبلاغ عن أي حركة مشبوهة تتعلق بأرصدة الزعيم الليبي معمر القذافي وفق خلية تبييض الأموال في وزارة المالية.

 

وقد جمدت واشنطن الأرصدة المالية للزعيم الليبي وأبنائه الثلاثة سيف الإسلام وخميس ومعتصم إضافة إلى ابنته عائشة.

 

ويتحدث الليبيون عن صرف مليارات من الأموال العامة كتعويضات كبيرة لضحايا تفجيرات يتهم النظام الليبي بتدبيرها.

 

فقد كان النظام الليبي يدعم الجيش الجمهوري الإيرلندي عسكريا. ولما انتهى الدعم دفع الليبيون 3.5 مليارات دولار تعويضات لألفين وخمسمائة عائلة بريطانية ضحية تفجيرات الانفصاليين الإيرلنديين نفذت باستخدام متفجرات SEMTEX زوّدهم بها القذافي خلال الثمانينيات.

 

وقدم المزيد من التعويضات لعائلات ضحايا طائرة بان آم التي فجرت فوق لوكربي عام 1988. ودفعت ليبيا 2.7 مليار دولار لـ270 عائلة، "بقرار من القذافي" الذي رفض الاعتراف بالمسؤولية الجنائية عن العملية.

 

وفي عام 1989 تم تفجير طائرة ركاب فرنسية فوق النيجر قتل فيه 170 راكبا من 17 جنسية.

 

ودفع الليبيون تعويضات من جيوبهم قدرها مليون دولار لكل أسرة "بقرار من القذافي" الذي اتهم بتدبير التفجير لأن لديه سوابق في دعم حركات غربية دموية.

 

ولم تنته القائمة، فخزينة ليبيا تنزف من أفريقيا بتمويل حروب خاصة ومتمردين هنا وهناك.

 

فيذهب الليبيون -وهم من بلد نفطي- للعلاج في تونس مثلا. لكن القذافي يقول لقادة أفارقة "في خزينة ليبيا تسعون مليار دولار لا يمكن للسوق الليبية أن تستوعبها".

 

ويتهم بعض أبناء القذافي بالبذخ على متع شخصية.  

 

والصورة المعاكسة لما كان يجري في ليبيا، من كوريا الجنوبية. فقد انتحر رئيس سابق لمجرد تداول كلام عن سوء استخدامه السلطة، وترك رسالة اعتذار للشعب.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات