حقول للنفط والغاز بالقرب من طرابلس (الفرنسية)

قال وزير التجارة التركي ظافر جاجلايان إن لصوصا هاجموا شركات تركية في ليبيا التي تقدر قيمة مشاريعها بأكثر من 15 مليار دولار في حين تم إجلاء مئات الأتراك من البلاد.
 
وتم إجلاء 581 مواطنا تركيا مطلع هذا الأسبوع من بنغازي التي تنشط فيها شركات تركية كثيرة في شرق البلاد, ويوم السبت نقلت طائرتان 293 تركيا من بنغازي ووصل 288 آخرون أمس الأحد.
 
وقالت قناة إن تي في التركية إنه يجري إرسال أربع طائرات أخرى وسفينتين إلى ليبيا اليوم، وإن من الممكن أن يتم إجلاء الأتراك عن طريق مصر.
 
وقال جاجلايان إن للشركات التركية في ليبيا، ومعظمها شركات مقاولات، مشاريع قيمتها 15.3 مليار دولار.
 
وتعمل نحو 200 شركة مقاولات تركية هناك وبلغ حجم التجارة بين البلدين نحو 2.4 مليار دولار العام الماضي.
 
من ناحية أخرى قال نائب رئيس مجلس إدارة تكفن القابضة التركية للإنشاءات إن الشركة علقت عملياتها في ليبيا بسبب الاضطرابات السياسية الراهنة.
 
وقال أوميت أوزدمير إن تكفن تعتزم إجلاء كل عامليها الأتراك وعددهم 400 من ليبيا.
 
وأجلت شركات نفط وغاز أوروبية موظفيها من ليبيا وأوقفت التحضير لأعمال تنقيب هناك.
 
وسحبت شتات أويل النرويجية وأو أم في النمساوية ورويال داتش شل عددا من موظفيها.
 
وقال متحدث باسم رويال داتش شل إنها نقلت بشكل مؤقت أسر بعض الموظفين الأجانب إلى خارج البلاد، ورفض المتحدث الإدلاء بتفاصيل بشأن عمليات الشركة. وقالت مجموعة "أو أم في" إن عملياتها في ليبيا لم تتأثر لكنها ستجلي موظفين أجانب.
 
وقال متحدث باسم شتات أويل إنها أغلقت مكتبها في طرابلس، وإن عددا قليلا من موظفيها الأجانب سيغادرون البلاد.
 
وذكرت قناة الجزيرة في وقت سابق اليوم أن إنتاج حقل النافورة الذي تشغله شركة الخليج العربي للنفط توقف بسبب إضراب العمال.
 
وتنتج ليبيا أكثر من مليون برميل يوميا.

المصدر : الجزيرة,رويترز