نحو 50 ألف سائح روسي ينتشرون في عدة مناطق مصرية (الأوروبية-أرشيف)

الطيب الزين-موسكو

أبلغت الوكالة الاتحادية للسياحة في روسيا منظمي الرحلات السياحية ووكالات السفر بالتوقف الفوري عن تنظيم رحلات أو بيع تذاكر سياحية إلى مصر بسبب أوضاعها السياسية المتدهورة.

وشددت الوكالة في بيان لها أمس على أن إرسال السياح إلى مصر في الظروف الراهنة "قد يترتب عليه مسؤولية مدنية وإدارية وجنائية".

وعن الإجراءات التي تعتزم القيام بها، أوضحت الوكالة أنها أنشأت غرفة عمليات لحل الصعوبات التي تواجه السياح الروس في مصر، ويشمل ذلك موظفي الوكالة والعاملين بوزارة الخارجية وشركات الطيران والمشغلين.

وقال القائم بأعمال مدير الوكالة ألكسندر رادكوف إنها لا تملك صلاحيات منع المواطنين من السفر إلى أي بلد، ولكن نظراً لتفاقم الأوضاع في مصر أصدرت تعميماً إلى الشركات السياحية بوقف تنظيم الرحلات.

وتوقع رادكوف صدور قرار من وزارة الخارجية في القريب العاجل بشأن الرحلات إلى مصر.

وفي السياق نفسه قدرت شركات السياحة الروسية الخسائر التي تكبدتها بسبب الأزمة السياسية في مصر وما تبعها من إلغاء لرحلات وتهديد بإجلاء السياح، بنحو مائة مليون دولار.

من جهته أفاد المدير العام لشركة إنتوريست السياحية الروسية فيكتور توبولكارايف بأنه حتى لحظة اتخاذ القرار بوقف بيع بطاقات الرحلات السياحية إلى مصر، كان عدد الروس المتواجدين في المنتجعات السياحية هناك نحو 50 ألف سائح.

وعن حجم الخسارة المتوقع أن تكون منيت بها شركات السياحة الروسية جراء الأوضاع في مصر، اعتبرها توبولكارايف كبيرة جدا.

ووفقا لرابطة مشغلي الرحلات السياحية في روسيا فإن نحو 30 ألف مواطن روسي اشتروا ممتلكات أو يعملون في قطاع السياحة بالمنتجعات السياحية المطلة على البحر الأحمر مثل الغردقة وشرم الشيخ.

المصدر : الجزيرة