البورصة المصرية تكبدت خسائر حادة في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي (الأوروبية-أرشيف)

أعلن مسؤول في البورصة المصرية اليوم أنه تقرر تعليق التداول في البورصة غدا الخميس لليوم الخامس على التوالي وذلك في ظل استمرار الاضطرابات في مصر.

وأوضح المسؤول أن إدارة البورصة تأخذ قرار إغلاق السوق يوما بيوم نظرا للظروف الاستثنائية التي تمر بها مصر.

والبورصة المصرية مغلقة منذ يوم الأحد وسط الاحتجاجات المستمرة في مصر المطالبة بإنهاء حكم الرئيس حسني مبارك القائم منذ ثلاثين عاما.

وجاء إغلاق البورصة بعدما تكبدت خسائر حادة في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي وصلت إلى 12 مليار دولار في جلستين فقط.

رواتب الموظفين
من جهة أخرى أعلن وزير المالية المصري الجديد سمير رضوان أن البنوك الحكومية المصرية ستفتح أجهزة الصرف الآلي اليوم لدفع مرتبات الموظفين الحكوميين وأصحاب المعاشات.

وأوضح رضوان أن أجهزة الصراف بالبنك الأهلي وبنك مصر وبنك القاهرة سوف تفتح ليتمكن العملاء من سحب كميات محددة من الأموال.

 

وأبلغ التلفزيون الحكومي أنه سيتم تحديد السحب من الأجهزة بحد أقصى يبلغ ألف جنيه (171 دولارا) يوميا.

 

يشار إلى أن العديد من أجهزة الصرف الآلي بالبنوك تعرضت للنهب أو أغلقت خلال الأيام الأولى من الاحتجاجت التي شهدتها مصر.

 

وكانت بعض الأجهزة التابعة لبنك إتش إس بي سي وبعض البنوك الأجنبية الأخرى عملت أمس.

 

وعادة ما تقوم الحكومة بتحويل المرتبات إلى البنوك لموظفيها في العشرين من كل شهر بينما يتم تحويل مرتبات أصحاب المعاشات في العاشر من كل شهر.

 

ويسحب هؤلاء مرتباتهم من أجهزة السحب أو من مكاتب البريد التي أغلقت أبوابها بسبب الاحتجاجات.

 

ويعتمد ملايين المصريين الفقراء بشكل غير مباشر على البنوك لصرف الرواتب ومعاشات التقاعد.

المصدر : وكالات