قوة العمل العربية ستبلغ 161 مليون شخص في 2020 (الجزيرة نت-أرشيف)

حذر المعهد العربي للتخطيط من تزايد أعداد العاطلين عن العمل في الدول العربية ليبلغوا 19 مليونًا في عام 2020، إذا لم تقم الحكومات بالعمل على رفع مستويات النمو وزيادة المشاريع لتستوعب الزيادة المطردة للأيدي العاملة.

ورغم أن ذلك يعني زيادة عدد العاطلين في العالم العربي بنحو ثمانية ملايين عما كانوا عليه في عام 2008، فإن المعهد رجّح أن يبقى معدل البطالة في الدول العربية مستقرًا عند مستوى 11%.

ولفت المعهد في تقرير له وزع اليوم في بيروت إلى أن معظم الدول العربية تعاني ارتفاعًا مقلقا لظاهرة البطالة مقارنة بمناطق العالم الأخرى.

وأوضح التقرير الذي نشرته مجلة (جسر التنمية التابعة) للمعهد، أن المشكلة الأساسية التي تواجه البطالة في الدول العربية تتمثل في عدم مقدرة الاقتصاد العربي على النمو بأكثر من 5% حتى يمكن تسريع وتيرة التشغيل وبالتالي تخفيض البطالة.

وتوقع المعهد أن ترتفع قوة العمل العربية من 105 ملايين شخص عام 2008 إلى 161 مليون شخص في 2020، أما التشغيل فسيرتفع من 94 مليون شخص في 2008 إلى 144 مليونا في 2020.

وأشار التقرير إلى أن معدلات النمو الطويلة الأجل التي حققتها الدول العربية خلال السنوات الأربعين المنصرمة قدرت بنحو 5%، لكن التقرير لاحظ أن الدول العربية غير قادرة على حل مشكلة سوق العمل، وفي أحسن الأحوال، إذا استمر الأداء على ما هو عليه، فإن كل ما بإمكانها تحقيقه هو استقرار معدلات البطالة.

المصدر : يو بي آي