ستكون مصر للطيران أكبر المتأثرين بالأزمة (الجزيرة-أرشيف)

حذرت مؤسسة استشارية عالمية من تأثير كبير لأزمة مصر السياسية على حركة النقل الجوي في منطقة الشرق الأوسط.

 

وقال مركز آسيا والهادي للنقل الجوي إن الاضطرابات التي عصفت بمصر وتونس قد تمتد إلى دول أخرى بالمنطقة التي تعتبر أسرع مناطق العالم نموا فيما يتعلق بالنقل الجوي.

 

وأشار تقرير أصدره المركز في سيدني إلى أن 79 شركة طيران تعمل في مصر، مما يعني أن شركات كثيرة ستتأثر.

 

وستكون شركة مصر للطيران التي تستأثر بـ37% من حركة النقل في مصر، أكبر المتأثرين بسبب هبوط السياحة والسفر.

 

أما الخطوط السعودية فستكون التالية بسبب كبر حجم حصتها في السوق المصرية التي تصل إلى 6%، تليها شركة تومسون البريطانية ثم ترانسايرو الروسية والعربية للطيران.

 

كما سيمتد تأثير الأزمة إلى دبي، وهي مركز كبير للنقل الجوي في المنطقة.

 

وفي حال تحسن الوضع فإن شركات الطيران منخفضة التكلفة مثل العربية ستكون أول من يستفيد من عودة الاستقرار.

المصدر : أسوشيتد برس