وضع الاقتصاد العالمي انعكس على الصادرات الصينية (الأوروبية)


حذر مسؤولون صينيون من أن ضعف الاقتصاد العالمي ألقى بظلاله على الصادرات الصينية، قاطرة النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.
 
وحث وانغ كيشان نائب رئيس الوزراء الصيني الشركات على المساعدة في تعزيز الصادرات في وقت يتباطأ فيه الطلب في العالم.
 
وقال أثناء زيارة داخلية لأحد الأقاليم إن الوضع الاقتصادي العالمي الصعب والخطير يعني تباطؤ الطلب.
 
وارتفعت الصادرات الصينية بنسبة سنوية بلغت 15.9% في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 157.49 مليار دولار، لكنها انخفضت بمعدل شهري من 169.7 مليارا في الشهر الذي سبقه بسبب الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة وأوروبا.
"
الاقتصاد الصيني نما بمعدل 9.1% في الربع الثالث من العام الحالي من 9.5% في الربع الثاني و9.7% في الربع الأول
"
تضاف هذه الأرقام إلى إحصاءات رسمية ذكرت يوم الخميس الماضي أن النشاط الصناعي في الصين انكمش في الشهر الماضي لأول مرة في 33 شهرا مما يشير إلى أن نمو الاقتصاد الصيني بدأ يفقد قوة الدفع.
 
وكانت الحكومة الصينية خفضت في الأسبوع الماضي مستوى الاحتياطيات التي يجب على البنوك الاحتفاظ بها وذلك لأول مرة في ثلاث سنوات من أجل دعم الائتمان ودفع الاقتصاد بعد مؤشرات عن هبوط في الطلب المحلي والخارجي.
 
وقال وزير التجارة الصيني تشين ديمينغ أمس إن التباطؤ العالمي قد يضر بالنمو الاقتصادي للبلاد في الشهر القادم.
 
يشار إلى أن الاقتصاد الصيني نما بمعدل 9.1% في الربع الثالث من العام الحالي من 9.5% في الربع الثاني و9.7% في الربع الأول.

المصدر : الفرنسية