محمد السادة رجح أن يبدأ المشروع في عمليات الإنتاج بحلول عام 2017 (الفرنسية)

أبرمت قطر اليوم الأحد اتفاقا مع شركة رويال داتش شل البريطانية الهولندية لبناء مجمع للبتروكيميائيات بتكلفة تبلغ 6.5 مليارات دولار في مدينة رأس لفان الصناعية.

ويهدف المشروع إلى تحويل الغاز الطبيعي إلى منتجات بتروكيميائية، يتوقع أن تباع بشكل كبير للأسواق الآسيوية الناهضة.

ووقع الاتفاق وزير الطاقة القطري محمد السادة والرئيس التنفيذي لشل بيتر فوسر في العاصمة القطرية الدوحة.

والاتفاق يعطي شركة قطر للبترول الحكومية ملكية بنسبة 80% من المشروع، في حين تسيطر شل على النسبة الباقية.

وبعد التوقيع على الاتفاق، لفت السادة إلى ضرورة الحذر في هذه المرحلة بالنسبة لتوقعات تكلفة إقامة المشروع. ورجح أن يبدأ المشروع في عمليات الإنتاج بحلول عام 2017.

وعند سؤاله عما إن كان الاتفاق مع شل سيحل محل اتفاق مماثل أبرمته قطر مع شركة إكسون موبيل الأميركية العملاقة، أجاب بالنفي، معتبرا أن الاتفاق الجديد استمرار لإستراتيجية قطر لإعداد مجمعات بتروكيميائية جديدة.

ويهدف المشروع لإنتاج 1.5 مليون طن من مادة مونو-غليكول الإثيلين التي تستخدم لمقاومة التجمد، بالإضافة لإنتاج 300 ألف طن من الكيميائيات المصنعة.

وكانت قطر قد دشنت نهاية الشهر الماضي في رأس لفان -بشراكة مع شل- مشروع اللؤلؤة لتحويل الغاز إلى سوائل ومشتقات بترولية، والذي يتوقع أن يبلغ إنتاجه 260 ألف برميل يوميا في مراحله النهائية، ليؤهل قطر لأن تصبح أكبر منتج لهذا النوع من السوائل في العالم. وقدرت تكلفة المشروع بـ19 مليار دولار.

تجدر الإشارة إلى أن قطر تعد أكبر بلد مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، وتزخر البلاد بثالث أكبر احتياطي للغاز في العالم بعد روسيا وإيران.

المصدر : وكالات