تجارة إعادة التصدير بين الإمارات وإيران بلغت قيمتها 5.3 مليارات دولار في ستة أشهر (رويترز)


حظرت إيران فتح خطابات الاعتماد لاستيراد منتجات من الإمارات العربية المتحدة.
 
ونقلت وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية عن النائب غلام رضا مصباحي مقدم قوله إنه بموجب قرار الحكومة الأخير فقد تم حظر فتح خطابات الاعتماد للاستيراد من الإمارات.
 
وقال مصباحي مقدم "إن الدول المجاورة لإيران مثل الإمارات ينبغي أن تقاوم الضغط الأجوف الذي تفرضه القوى المتغطرسة ليتسنى لها مواصلة علاقاتها الاقتصادية مع الجمهورية الإسلامية".
 
وبينما فرضت الدول الغربية عقوبات مشددة على التجارة مع إيران بسبب برنامجها النووي كانت الإمارات قناة لها للقيام بأعمال مع دول أخرى. لكن ربما تشتد الضغوط حاليا على الإمارات ودول أخرى مجاورة لإيران لتقييد تلك التجارة.
 
ووفق بيانات حديثة من سلطة الجمارك الإماراتية، فقد بلغ حجم إعادة التصدير بين إيران والإمارات، وهي السلع التي ترسل إلى الإمارات لشحنها بعد ذلك إلى إيران والسلع الإيرانية التي ترسل إلى الإمارات لشحنها بعد ذلك إلى دول أخرى، 19.5 مليار درهم (5.3 مليارات دولار)  بالأشهر الستة الأولى من العام الجاري ارتفاعا من 14.3 مليار درهم قبل عام. وتوجد في دبي مجموعة كبيرة من التجار الإيرانيين.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية الثلاثاء الماضي أن إيران علقت كل تجارتها مع الإمارات أحد أكبر شركائها التجاريين حتى إشعار آخر، لكن السلطات الإيرانية نفت في وقت لاحق من ذلك اليوم تلك التقارير.

المصدر : رويترز