تسعى حكومة جوبا لجذب المستثمرين للقطاع الزراعي (الجزيرة نت)  


قالت مسؤولة حكومية بجنوب السودان إن بلادها تأمل اجتذاب مستثمرين من إسرائيل والصين ودول أفريقية ومن دول الخليج العربية لتعزيز إنتاج المواد الغذائية الأساسية.
 
وأوضحت وكيلة وزارة التجارة والصناعة والاستثمار إليزابيث مانوا ماجوك أن جنوب السودان أجرى محادثات مع مستثمرين من إسرائيل ودول الخليج العربية والصين وأوغندا وهولندا لدعوتهم إلى الاستثمار في الإنتاج الزراعي، لكنها أضافت أنه لم يتم تقديم التزام جدي حتى الآن رغم أن هناك اهتماما كبيرا من المستثمرين.
 
ويقول برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة إن نحو 2.7 مليون شخص في جنوب السودان سيحتاجون إلى مساعدات غذائية بداية من العام المقبل لأن العنف المنتشر وتلف المحاصيل أثرا سلبا على الإنتاج الزراعي.
 
وقالت ماجوك في مقابلة إن حكومة جوبا جعلت إنتاج الغذاء في قمة أولوياتها حيث يعتمد 80% من جنوب السودان على الزراعة.
  
إنتاج الغذاء
"
وكيلة وزارة التجارة والصناعة والاستثمار أوضحت أن جنوب السودان يريد أن يرفع إنتاج المواد الغذائية الأساسية مثل السكر والأرز والبقول والبذور الزيتية والماشية والقطن بمساعدة المستثمرين

"
وأشارت إلى أن جنوب السودان يريد أن يرفع إنتاج المواد الغذائية الأساسية مثل السكر والأرز والبقول والبذور الزيتية والماشية والقطن بمساعدة المستثمرين.
 
كما لفتت إلى أن الحكومة  تستعد لطرح عطاءات لدعوة المستثمرين لتحديث مصانع الأغذية التي تضررت أثناء الحرب الأهلية وهي مستعدة أيضا لإقامة شراكات أخرى مثل الاستثمارات في الأراضي الزراعية.
ويواجه جنوب السودان ضغوطا لتنويع اقتصاده بعيدا عن النفط الذي يشكل 98% من إيرادات البلاد.
 
ويقول صندوق النقد الدولي إن الاحتياطيات النفطية ستتراجع إلى النصف بحلول 2020 إذا لم يتم التوصل إلى اكتشافات جديدة.
 
وقالت ماجوك إن الحكومة تريد تسهيل التجارة مع دول شرق أفريقيا مثل أوغندا وكينيا وهي تدرس إقامة مناطق للتجارة الحرة في المناطق الحدودية. وأقرت الحكومة قوانين جديدة للاستثمار وتوشك على إقرار مجموعة قوانين أخرى لتحسين الحماية القانونية للشركات الأجنبية.
 
يذكر أن جنوب السودان التي تخلو من المنافذ البحرية تعتمد على الواردات لسد معظم احتياجاتها وهو ما يرفع التضخم، كما أن الطرق التي تربطها بأوغندا وكينيا في حالة سيئة، وقد عطلت التوترات مع الخرطوم الإمدادات القادمة من الشمال.

المصدر : رويترز