ميركل تستبعد حلا سريعا لأزمة الدين
آخر تحديث: 2011/12/2 الساعة 13:55 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/2 الساعة 13:55 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/7 هـ

ميركل تستبعد حلا سريعا لأزمة الدين

ميركل جددت معارضتها لإصدار سندات اليورو أو اليورو بوند (رويترز)


استبعدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل حلا سريعا لأزمة ديون منطقة اليورو مؤكدة أنه لا يمكن حلها في خطوة واحدة، وطالبت بانتهاج أسلوب طويل الأمد يعتمد على تكامل مالي أكثر صرامة.
 
وأضافت في كلمة لها أمام البرلمان "حل أزمة الديون السيادية عملية تحتاج سنوات".
 
وأضافت أن الدول الـ17 الأعضاء بمنطقة اليورو تحتاج لاتخاذ خطوات من أجل استعادة ثقة السوق، مشيرة إلى أنه قد جرى انتهاك القواعد المالية لمنطقة اليورو عدة مرات.
 
وجددت ميركل معارضتها لإصدار سندات اليورو أو اليورو بوند، موضحة أن تحمل الحكومات لدين مشترك بمنطقة اليورو ليس هو الحل.
لكنها قالت إن دول منطقة اليورو محتاجة إلى "اتحاد استقرار" جديد يتضمن ضوابط مالية وائتمانية أقوى.
 
كما أشارت إلى أن هدفها وهدف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي هو إدخال تعديلات على الاتفاقات الأوروبية من أجل تفادي تفسخ منطقة اليورو عن طريق تعزيز مؤسسات الاتحاد الأوروبي.
 
ووضعت تصريحات ميركل بأجندة الأسبوع القادم من المباحثات الأوروبية والتي سوف تضمن السعي للتوصل إلى إطار لاتفاق سياسي لاستعادة الثقة، وإعطاء البنك المركزي الأوروبي سلطات أكبر للدفاع عن اليورو.
 
وسيسعى ساركوزي إلى إقناع رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون بقبول إدخال التعديلات الجديدة.
المصدر : وكالات

التعليقات