العقد الجديد مثال نادر لاستثمار أجنبي جديد في قطاع النفط الإيراني رغم العقوبات (الأوروبية)


وقعت إيران اتفاقا بقيمة تصل إلى مليار دولار مع شركة تاتنفت الروسية لتطوير حقل نفطي إيراني، في مثال نادر لاستثمار أجنبي جديد في قطاع النفط والغاز بالبلاد التي ترزح تحت عقوبات اقتصادية مشددة.
 
وقالت وزارة النفط الإيرانية إن مشروع تطوير حقل زاغة النفطي الذي يقع على ساحل الخليج في إقليم بوشهر سينتج سبعة  آلاف برميل يوميا في مرحلته الأولى ترتفع إلى 55 ألف برميل يوميا في المرحلة الثانية من العقد.
 
ونقلت وكالة مهر شبه الرسمية عن ناجي سعدوني رئيس شركة التطوير والأعمال الهندسية النفطية الإيرانية الذي وقع مذكرة التفاهم مع الجانب الروسي أن الحقل النفطي سيبدأ الإنتاج في غضون 24 شهرا وسيصل إلى الإنتاج الكامل في غضون 54 شهرا.
 
كما نقلت الوكالة عن رستم قاسمي وزير النفط الإيراني قوله إن الشركة الروسية هي واحدة من أشهر الشركات العالمية في مجال استخراج الخام الثقيل ولذا فإن إيران تريد الاستفادة من خبرتها.
 
وتقول إيران وهي خامس أكبر بلد مصدر للنفط في العالم إنها تنتج 3.5 ملايين برميل يوميا من النفط.

المصدر : رويترز