المركزي الأميركي أبقى الفائدة عند مستوى 0.25% منذ نهاية 2008 (الأوروبية)


أبقى مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي سعر الفائدة الرئيسية في الولايات المتحدة عند مستواه القريب من صفر في المائة دون  تغيير.
وقال المجلس في بيان إن البيانات الاقتصادية الصادرة منذ آخر اجتماع له في الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تشير إلى أن الاقتصاد ينمو بصورة معتدلة رغم بعض المؤشرات على تباطؤ الاقتصاد العالمي.
 
وأشار إلى أن الوضع في أسواق المال العالمية لا يزال يؤثر بصورة سلبية على الاقتصاد الأميركي.
 
وقال المجلس "في حين تشير المؤشرات إلى بعض التحسن بشكل عام في سوق العمل فإن معدل البطالة ما زال مرتفعا".
 
وقد انخفض معدل البطالة في الولايات المتحدة الشهر الماضي إلى 8.6%.
 
وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي إن هبوط معدل البطالة لا يعني أن الطريق أصبح ممهدا، محذرا من أن عدد العاطلين لا يزال مرتفعا وأن هناك احتمالا لإجراءات حفز أخرى لدفع النمو الاقتصادي.
 
وأكد أن الإنفاق الاستهلاكي للأسر الأميركية يتحسن لكن الإنفاق الاستثماري للشركات ينمو بوتيرة أبطأ كما أن سوق العقارات التي كانت سببا رئيسيا في تفجر الأزمة المالية عام 2008 ما زالت راكدة.
 
يذكر أن المجلس يبقي الفائدة عند مستوى 0.25% منذ ديسمبر/كانون الأول 2008 بسبب استمرار ضعف تعافي الاقتصاد الأميركي منذ الأزمة المالية الطاحنة التي ضربته في خريف 2008 إلى جانب استمرار معدل البطالة المرتفع الذي يدور حول مستوى 9%.

المصدر : وكالات