إيرادات قناة السويس السنوية تربو على خمسة مليارات دولار (الفرنسية-أرشيف)

قررت هيئة قناة السويس المصرية زيادة رسوم عبور السفن بنسبة 3% لجميع أنواع السفن العابرة للقناة اعتباراً من مارس/ آذار المقبل.

كما قررت الهيئة زيادة النسب الإضافية لصفوف الحاويات فوق السطح بنسبة 2% بداية من الصف السادس للسفن المتجهة شمالا فقط.

وأشارت في بيان صدر اليوم الخميس إلى أن الرسوم المعتمدة لم تتغير خلال السنوات الثلاث الماضية.

وذكر البيان أنه خلال الشهور الماضية تم إجراء دراسات من قبل الجهات المختصة بإدارة القناة حول مستوى رسوم العبور الحالي واقتصادات النقل البحري وتوقعاتها خلال عام 2012، وأيضا توقعات معدلات النمو الاقتصادي العالمي بجميع مناطق العالم، خاصة المناطق المرتبطة والمؤثرة على قناة السويس.

وأضاف أن الدراسات أخذت في الاعتبار توقعات حركة التجارة العالمية ومعدلات نموها بالنسبة لجميع أنواع البضائع العابرة، بالإضافة إلى توقعات الأسطول العالمي لمختلف أنواع البضائع.

ووفق البيان فإن قرار زيادة الرسوم أخذ بالاعتبار الدور الهام الذي تلعبه القناة لخدمة الاقتصادين العالمي والمصري، وضرورة الحفاظ على أن يظل طريق قناة السويس أرخص الطرق الملاحية مقارنة بالطرق الأخرى.

وتعليقا على الإجراء الجديد، قال خبير اقتصادي لدى المجموعة المالية هيرميس إن الهيئة تشجعت جراء الأداء الجيد لقناة السويس عام 2011 رغم جميع المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي.

وأشار محمد أبو باشا إلى توقعات بأن إيرادات القناة زادت خلال العام الجاري بنسبة  تجاوزت 10% على أساس سنوي.

يُذكر أن للقناة تأثيرا كبيرا على الاقتصاد العالمي يتركز في مرور النفط والغاز الطبيعي عبر الممر المائي، وتقدر الإيرادات المصرية منها بنحو خمسة مليارات دولار في العام.

المصدر : وكالات