دراغي (يسار) عمد في بداية توليه رئاسة البنك المركزي الأوروبي لزيادة شراء السندات (الفرنسية-أرشيف) 

كشفت وثيقة أعدت للعرض على اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي المقرر اليوم أن بنك الاستثمار الأوروبي يمكنه أن يقدم قروضا تصل إلى 74 مليار يورو (102 مليار دولار) للبنوك الأوروبية على مدى عامين إذا حظيت قاعدته الرأسمالية بدعم جزئي بالسيولة من المساهمين.

ويستعرض البنك في الوثيقة عددا من السيناريوهات لتعزيز قدرته على الإقراض منها طلب سيولة من المساهمين.

وفصل البنك في الوثيقة التي أعدها قبيل اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي كيف يمكنه التصدي لأي نقص في الائتمان المصرفي.

من جهة أخرى وفي إطار المساعي الأوروبية للحد من تفاقم أزمة الديون السيادية، زاد البنك المركزي الأوروبي خلال الأسبوع الماضي مشترياته الأسبوعية من السندات الأوروبية الحكومية لتصل إلى 9.52 مليارات يورو (13.12 مليار دولار) وهو الأسبوع الأول من تسلم رئيس البنك الجديد لمنصبه.

وتعد مشتريات الأسبوع الماضي هي الأكبر منذ منتصف سبتمبر/أيلول لترتفع القيمة الإجمالية لبرنامج شراء السندات المثير للجدل إلى 183 مليار يورو (252.3 مليار دولار).

وجاءت هذه القفزة في إنفاق البنك بعد أيام من تسلم ماريو دراغي منصب الرئيس خلفا لجان كلود تريشيه ومع استمرار البنك في مقاومة الضغوط السياسية علانية بما في ذلك ضغوط من الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا لزيادة مشترياته لتوفير حماية أفضل لإيطاليا وإسبانيا والدول الأوروبية الأخرى المثقلة بالديون في منطقة اليورو.

المصدر : وكالات